وثائقي عن عاصمة الجينز والحائكين السعداء

الوثائقي عرض في مهرجان برلين السينمائي. أرشيفية

فوق التلال في شمال شرق البرازيل النائي، ببلدة توريتاما، تسمع صوت ماكينات الحياكة في عاصمة الجينز، حيث يعمل الناس طوال اليوم لإنتاج سراويل الدنيم.. هذا ما أثار اهتمام المخرج مارسيلو غوميز عندما زار البلدة.

وفي فيلمه الوثائقي، الذي عرض في مهرجان برلين السينمائي، الذي اختتم أول من أمس، يحلل غوميز الطريقة التي يعيش بها سكان البلدة، ويتساءل ما إذا كانوا يعملون من أجل المال أم من أجل متعة العمل، وقال «عندما وصلت إلى هناك، قلت يا إلهي! هذه تبدو مثل إنجلترا خلال الثورة الصناعية! إلا أن سكان البلدة مبتهجون دائماً في الفيلم، وهم يحيكون السحّابات أو مئات الجيوب».

وتحكي الحائكات في الفيلم بسعادة عن السنتات التي يحصلن عليها مقابل كل قطعة.

 

طباعة