احتفالاً بعيد الحب

ياني يأخذ الجمهور الإماراتي في رحلة كلاسيكية سحرية

قدَّم الملحن وعازف البيانو اليوناني، ياني، عرضاً كبيراً في قاعة دو، في مدينة أبوظبي، أول من أمس، احتفالاً بعيد الحب.

وقدم ياني مجموعة من المقطوعات الكلاسيكية الشهيرة، التي تفاعل معها الجمهور، وتمكن بأدائه المتميز من نشر مشاعر الرومانسية بين الجمهور، الذين ظلوا يتمايلون على إيقاعاته طوال الليل. واستهل ياني الحفل بأغنية «لكل المواسم» من ألبومه «إثنيثتي»، تلتها أشهر أغانيه «مفاتيح الخيال» التي سافر معها الجمهور في رحلة كلاسيكية سحرية.

وبلغ الحفل ذروة الرومانسية عندما قدم الموسيقار أغنيته الجديدة «عندما تتحقق الأحلام» لأول مرة في الإمارات. وتلقى ياني تصفيقاً عندما أوقف مجموعته لتذكير الحاضرين في الحفل «لا تغفل عن أحلامك أبداً، فالأحلام لن تنتهي أبداً».

وحول عودته إلى أبوظبي، وحبه لدولة الإمارات، قال ياني: «من المدهش أن أتواجد هنا خلال عام التسامح، علينا جميعاً أن نحترم إخواننا من بني البشر، وأن نعيش في تسامح غير مشروط لبعضنا البعض، ونحن نقف جنباً إلى جنب. دعوا الموسيقى فعلاً توحدنا في هذه الليلة».

وشهد الحفل تنوعاً بين الموسيقى المعاصرة والكلاسيكية والجاز. وواصل الموسيقار وفرقته أمسية الحب والتسامح مع ألحان من ألبومي ياني المرشحين لجوائز «غرامي»، «دير تو دريم» و«إن ماي تايم» إضافة إلى أغان من ألبومه «رومانتيك مومنتس»، الذي حقق نجاحاً عام 1992. واستقبل ياني وسط ترحيب وحفاوة من عشاق الموسيقى الذين أسرهم العرض الكلاسيكي.

وبعد أن أنهى مجموعته مع «سانتوريني»، عاد المايسترو إلى المسرح لإنهاء أمسية من الترفيه البديع مع واحدة من أكبر أغانيه «سانتوريني».

وغادر ياني المسرح مع صرخات عدد من الجمهور «نحن نحبك يا ياني».

 

طباعة