كاترين دونوف: التسامح وسيلة للخلاص من التطرّف

دونوف تجسّد شخصية مورييل في فيلم «وداعا لليل». أرشيفية

قالت الممثلة الفرنسية الشهيرة، كاترين دونوف، إن روح التسامح والاحتواء، أفضل وسيلة للخلاص من التطرف، وإنقاذ الشبان الأوروبيين، الذين انجرفوا إلى تيار التطرف. وتجسد دونوف شخصية مورييل في فيلم «وداعا لليل» (فارويل تو ذا نايت)، الذي عرض لأول مرة في مهرجان برلين السينمائي، حيث تحاول منع حفيدها من الالتحاق بتنظيم داعش الإرهابي في سورية. وقالت دونوف، في مؤتمر صحافي: «شخصية الفيلم تجسد بالتأكيد امرأة ذكية، لكنها أيضاً شديدة التسامح، شخصية لا تصدر أحكاماً، وإنما تحاول أن تفهم». وقال آندريه تيشين مخرج الفيلم: «النقطة الأساسية في الفيلم، بالنسبة لي، كانت كيف يمكن لهذه المرأة البسيطة.. كيف تستطيع فجأة أن تجد طريقة لتساعد حفيدها، عندما أدركت أنه عبر إلى الجانب الآخر». ويصور الفيلم أليكس كشخص لديه معرفة سطحية عن الإسلام، وعن الوضع السياسي في سورية، يستقي معلوماته الأساسية عن الدين من خلال الإنترنت.

طباعة