تحطّ في «دبي أوبرا» 21 الجاري

«الأرملة الطروب».. رحلة بحث عن زوج منقذ

170329_1034x Merry Widow (2)

يستضيف مسرح دبي أوبرا، في 21 فبراير الجاري، أوبريت «الأرملة الطروب»، الذي يعد واحداً من نفائس تراث فيينا الموسيقي.

وتقدم الأوبريت فرقة تتألف من مغنين منفردين، وكورس، وفرقة باليه، مصحوبة بعزف أوركسترا مسرح بودابست للأوبريت والموسيقى، وسيقدم على مسرح دبي أوبرا في ثلاثة عروض.

ويعكس الأوبريت الكوميدي الرومانسي بهاء فيينا في العهد الإمبراطوري؛ بكل ما فيه من ديكورات مهيبة وحفلات فخمة، كما يمتاز بأناقته وتنوّع موسيقاه، التي ألفت بمعايير أوركسترالية سيمفونية.

ويقود أوبريت «الأرملة الطروب» مدير مسرح بودابست للأوبريت والموسيقى، لازلو ماكلاري، وتدور قصته وسط الأجواء الفنية النابضة في باريس، في بداية القرن الـ20، ويحكي قصّة «هانا غلاواري»، الأرملة ذات الثراء الفائق، والسفير بارون ميركو زيتا. وتأخذ القصة منحى كوميدياً طريفاً، من خلال محاولات السفير اليائسة العثور على زوج جديد للأرملة، بهدف إنقاذ بلدها من الإفلاس. وتتضمّن الفرقة نجوماً من بينهم مونيكا فيسكل، مطربة السوبرانو، وأتيلا بارتوتزي، الذي يشاركها بطولة العمل الذي يجمع بين المشاهد الموسيقية الطريفة، والحوار المسرحي.

من ناحيته، قال المدير التنفيذي لدبي أوبرا، جاسبر هوب: إن «أوبريت الأرملة الطروب يعد رائعة فرانز ليهار الكوميدية، المليئة بالمفارقات والمواقف المضحكة المسبوكة في حبكة ذكية، على خلفية موسيقى مبهجة من الفالس الكلاسيكي، وكلها عناصر تشكّل ليلة مثالية في دار الأوبرا».


جاسبر هوب:

«الأرملة الطروب مليئة بالمفارقات، والمواقف المضحكة، المسبوكة في حبكة ذكية، على خلفية موسيقى مبهجة».

طباعة