ضمّ معارض وورش عمل وفعاليات

13 ألف زائر لـ «أسبوع التصوير» في «السركال أفنيو»

عبدالمنعم السركال يلتقط صوراً للحضور خلال انطلاق «الأسبوع». من المصدر

نجحت الدورة الـ15 لأسبوع التصوير؛ الذي نظمه، أخيراً، مركز جلف فوتو بلس، في السركال أفنيو بدبي، اجتذاب أكثر من 13 ألف شخص، على مدار ستة أيام، حفلت بالمعارض وورش العمل والمحادثات والأنشطة والفعاليات.

وحرص مؤسس السركال أفنيو، عبدالمنعم بن عيسى السركال، على تصوير لقطات من حضور افتتاح أسبوع التصوير، الذي نظم هذا العام تحت عنوان «اقترب أكثر»؛ وضم معرض أسبوع التصوير الرئيس «أقصر مسافة بيننا: قصص من برنامج التصوير الفوتوغرافي الوثائقي العربي»، الذي قُدم بالتعاون مع كلٍّ من: الصندوق العربي للثقافة والفنون (آفاق)، والسركال أفنيو، ومؤسسة ماغنوم، وصندوق الأمير كلاوس. وضم المعرض أعمالاً مختارة لسبعة مصورين حاصلين على منح من برنامج التصوير الفوتوغرافي الوثائقي العربي.

كما اشتمل الأسبوع على معرض «واجهة إلى واجهة» للفنان والمصور والمصمم الغرافيكي الإماراتي حسين الموسوي، الذي يهدف فيه إلى توثيق التراث المعماري لدولة الإمارات في السبعينات والثمانينات والتسعينات من القرن الماضي، بالإضافة إلى تسعة معارض فنية أخرى.

وقال مدير جلف فوتو بلس، محمد سمجي، لقد «أطلقنا عنوان (اقترب أكثر) على نسخة هذا العام من أسبوع التصوير، بهدف تشجيع الناس على مشاركة تجاربهم في التصوير».

وأضاف: «لقد سمح لنا الدعم الذي تلقيناه بتوسيع برنامج أسبوع التصوير، خصوصاً مع تطور المجتمع الفني في دبي بشكل كبير، خلال الـ15 عاماً الأخيرة، ونتطلع إلى فتح أبواب التواصل مع المجتمع، والإسهام في دعم التصوير بدولة الإمارات».

ويواصل جلف فوتو بلس عرض أعمال «واجهة إلى واجهة»، للإماراتي حسين الموسوي، حتى الثامن من يونيو المقبل.

طباعة