175 ألف درهم عائدات ثانية فعاليات «أمنية» في «عام التسامح»

بحضور كريم من حرم سمو الشيخ الدكتور سلطان بن خليفة بن زايد آل نهيان، مستشار رئيس الدولة، الشيخة شيخة بنت سيف آل نهيان، الرئيس الفخري لمؤسسة «تحقيق أمنية»، أقامت مؤسسة «تحقيق أمنية» ثانية فعالياتها الإنسانية بهدف تحقيق أمنيات 100 طفل من الذين يعانون الأمراض الخطيرة التي تُهدّد حياتهم في اليمن الأردن والإمارات.

وشهدت هذه الفعالية الخيرية، التي أقيمت بدعم واستضافة من مطعم وكافيه «ميزون دو لابي» في أبوظبي، حضوراً كريماً من شيخات، وأكثر من 25 سيدة من زوجات السفراء المُعتمدين في الدولة، جنباً إلى جنب مع نخبة كبيرة من سيدات المجتمع. كما شاركت دار لما العسكري خلال هذه الفعالية بعرض أزياء فاخر.

وقالت سمو الشيخة شيخة بنت سيف آل نهيان: «نفتخر في عام التسامح بأن تجتمع قلوب الجميع من كل الجنسيات والأعراق والأديان على أرض زايد الخير، لمدّ يد العون والمساعدة للأطفال المُصابين بأمراض خطيرة. ونتوجّه بالشكر إلى «ميزون دو لابي» على استضافته السخية لهذه الفعالية الخيرية، التي بلغت عائداتها 175 ألف درهم للإسهام في توفير الموارد المالية اللازمة لدعم هذه المُبادرة الإنسانية النبيلة».

وقالت نفيسة صلاح، مستشارة أعمال وناشطة في المجال الخيري: «يُسعدنا في «ميزون دو لابي» استضافة هذه الفعالية الإنسانية الخيرية بمناسبة افتتاح المطعم، ونتوجّه بالشكر العميق إلى مؤسسة تحقيق أمنية التي مكنتنا من تقديم الشكر بطريقة رمزية، وردّ جزء بسيط من جميل وفضل هذا البلد المعطاء الطيب على جميع المقيمين على أرضه، ونظراً إلى أن استراتيجية مطعم (ميزون دو لا بي) ترتكز على تقديم الدعم المادي لمساندة العمل الخيري خلال عام التسامح، فإن جهودنا في الإسهام ودعم تحقيق أمنيات الأطفال المرضى لن تتوقف عند هذا المبلغ الذي تمّ جمعه خلال هذه الفعالية الخيرية، بل سنعمل على جمع المزيد من المبالغ طوال عام التسامح».

 

طباعة