المهرجان يكرّم شخصيات عربية وعالمية في «أتلانتس النخلة»

«ضيافة» ينطلق بتحية حب لـ«كوكب الشرق»

صورة

احتفت الدورة الثالثة من «ضيافة» بعدد من الشخصيات العربية والعالمية في مختلف المجالات الفنية والاجتماعية والثقافية والإنسانية، أول من أمس، في منتجع أتلانتس النخلة في دبي.

واستهل المهرجان بتقديم تحية حب لكوكب الشرق «أم كلثوم»، إذ عزفت أوركسترا الشرق وقائدها الفنان محمد حمامي مقطوعات موسيقية خاصة لسيدة الغناء العربي.

وفي لفتة تجاه أصحاب الهمم، بدأت فعاليات المهرجان بتكريم بطلين رياضيين من أصحاب الهمم، هما دارين بربر وأرز زهر الدين.

كما كرّم المهرجان الفنانات سميرة سعيد، وصابرين، ونيللي كريم، وهيا عبدالسلام، وهيفاء حسين، وسيرين عبدالنور، بالإضافة إلى الفنانين صابر الرباعي وأيمن زيدان والسيناريست مدحت العدل. كما حظي نجوم عالميون بحصة تكريمية في المهرجان، علاوة على شخصيات من مجالات عدة، من بينهم الناشطة في مجال العمل الإنساني وفاء بن خليفة، والفنانة التشكيلية هدى الريامي، والمخرج علي مصطفى. وتميزت دورة هذا العام من المهرجان بتكريم أكثر من شخصية مؤثرة على مواقع التواصل الاجتماعي والتي روجت لمدينة دبي كمدينة للتسامح والتعايش بين الناس من كل الجنسيات، وكونها مدينة تنشر السعادة والإيجابية.

من ناحيته، قال رئيس اللجنة المنظمة لـ«ضيافة» الدكتور ميشال ضاهر، خلال الحفل: «نرحب بكم في هذا الصرح السياحي المميز في دولة الإمارات، لنطلق معاً فعاليات حفل مهرجان ضيافة في دورته الثالثة، فسنة بعد سنة يترسخ انتماء هذا المهرجان إلى هذه الأرض الطيبة». وأضاف: «نهدي الدورة الثالثة لصاحبة الحنجرة الذهبية وأيقونة الغناء في القرن العشرين سيدة الغناء العربي كوكب الشرق». من ناحيتها، قالت مدير العلاقات العامة في منتجع أتلانتس النخلة في دبي، وأحد أعضاء لجنة التحكيم في «ضيافة» ليندا عبدالحي: «إن المهرجان يكرم مبدعين في جميع المجالات ويسلط الضوء على نجاحات وإبداعات مخفية تستحق أن ترى النور»، مضيفة أنه «مواكبة لعام التسامح الذي أطلقته دولة الإمارات ليكون عنواناً لهذا العام، أصبحت أرض أتلانتس مكاناً لاجتماع المبدعين وتوثيقاً وتأكيداً على التسامح واجتماع عدد كبير من الناس بمختلف فئاتهم وجنسياتهم في هذا المكان، ليستكمل أتلانتس دوره المجتمعي في ترسيخ مبادئ المودة والسلام للعالم أجمع».


فعاليات المهرجان بدأت بتكريم بطلين رياضيين من أصحاب الهمم.

طباعة