«نور حياتي».. في عالم بلا نساء

قال الممثل الأميركي كيسي أفليك الحائز جائزة الأوسكار عام 2017 إن فيلمه الجديد «نور حياتي» (لايت أوف ماي لايف) الذي يدور حول علاقة أب بابنته في عالم بلا نساء يعكس الصعوبات التي واجهها في حياته كأب وحيد بعد انفصاله عن زوجته. ويُعرض الفيلم في مهرجان برلين السينمائي الدولي خلال دورته الحالية التي بدأت في السابع من الشهر الجاري وتختتم في 17 من الشهر ذاته.

ويجسد أفليك، الذي أخرج الفيلم أيضاً، دور أب يعزل ابنته عن المجتمع في محاولة يائسة لحمايتها من وباء قضى على معظم النساء.‭‭ ‬‬

وخلال فصول تلك المعاناة يحاول الأب وابنته المتخفية على هيئة صبي تجنب كشف أمرهم ويخططان معاً لطرق هروب أينما حلا، ويسيران عبر طقس متقلب وغابات ويحتميان في منزل مهجور وكنيسة ومنزل مع ثلاثة من رجال الدين.

وقال أفليك، إن بعض أفكار فيلمه الجديد قد تعد مناصرة للنساء، لكن هدفه لم يكن صنع فيلم يحمل رسالة سياسية. وانفصل أفليك عن زوجته سمر فينيكس في 2017، وقال إنه يواجه صعوبات في التأقلم مع الحياة كأب وحيد عندما كان يعمل في الفيلم واستقى أفكاراً من القصص التي كان يحكيها لأبنائه ومن حواراته معهم.

طباعة