حققت أمنيتها وأطلّت في «صباح الخير يا عرب»

زينة للأطفال المُصابين بـ «السكري»: لا تستسلموا

صورة

رسمت مؤسسة تحقيق أمنية الابتسامة على وجه الطفلة زينة، من خلال تحقيق أمنيتها بلقاء مُقدّمي برنامج صباح الخير يا عرب، والظهور على شاشة «إم بي سي».

والتقت زينة البالغة من العمر ثماني سنوات، مقدمي البرنامج سارة مراد، هاني الحامد وغادة موصلي، وأطلّت في «صباح الخير ياعرب»، موجهة رسالة إلى كل الأطفال المُصابين بداء السكري، تحثّهم فيها على التحلّي بالشجاعة والقوّة، وعدم الاستسلام للمرض. وتحدّثت زينة عن مرضها والصعوبات التي تواجهها في معظم الأحيان، مشيرة إلى أن السكري مرض يسهل التعامل معه عند وجود الدعم العائلي، لافتة إلى أنها تحلم بدراسة الطب، وأن تتخصّص بالغدد الصماء لمعالجة الأطفال ومُشاركتهم النصائح المفيدة لحياة صحية خالية من الأمراض. واصطحب فريق عمل برنامج صباح الخير يا عرب الطفلة زينة لتذوّق طبق أعدته الشيف هالة، والتعرّف إلى الأكلات اللذيذة التي تُسهم في منح الإنسان الحياة الصحية بعيداً عن المرض.

من جهته، توجّه الرئيس التنفيذي لمؤسسة «تحقيق أمنية» هاني الزبيدي، بالشكر إلى مؤسسة «إم بي سي»، وفريق عمل برنامج صباح الخير يا عرب على جهودهم وتعاونهم لتحقيق أمنية زينة، مؤكداً أن تحقيق أمنيات الأطفال يُسهم وبنسبة 80% في ارتفاع مؤشر السعادة والحيوية الذي يدعم مراحل العلاج وفقاً لتقارير الأطباء.

وأضاف الزبيدي: «في مؤسسة تحقيق أمنية نعتبر أن كل طفل مريض واحد من أطفالنا بغضّ النظر عن الجنس أو العرق أو الدين، ونحرص على رسم الابتسامة على وجوه الصغار، وإحياء الأمل في قلوب أسرهم».

من جانبهم، أشاد فريق عمل «صباح الخير يا عرب» بالجهود الإنسانية النبيلة التي تُقدّمها «تحقيق أمنية»، والتي تُسهم في إدخال السعادة على قلوب الأطفال المُصابين بأمراض خطرة، ورفع روحهم المعنوية، والتخفيف من مُعاناتهم مع المرض، مؤكدين أن البرنامج يهدف على الدوام إلى توجيه الرسائل التشجيعية الإيجابية المُميّزة التي تُشيع السعادة وتُحيي الأمل في قلوب الجميع.

طباعة