يطالبها بـ 68 مليون دولار تعويضاً بعد نقضها عقداً معه

وودي ألن يقاضي «أمازون ستوديوز»

ألن يتهم الشركة بأنها نكصت عن صفقة معه بإنتاج وتسويق 4 أفلام. أرشيفية

تقدم المخرج الأميركي وودي ألن، (83 عاماً)، بدعوى قضائية ضد شركة «أمازون ستوديوز» لإنتاج الأفلام السينمائية بعد نقضها عقداً معه.

وقالت صحيفتا «فاريتي» و«هوليوود ريبورتر» المهتمتان بأخبار السينما، إن المخرج الحائز جائزة الأوسكار مرات عدة، قدم أول من أمس، دعوى قضائية بالتعويض عن الضرر بمبلغ قدره 68 مليون دولار.

وذكرت الصحيفتان أن ألن يتهم الشركة بأنها نكصت عن صفقة معه بإنتاج وتسويق أربعة أفلام سينمائية. ونقلت الصحيفتان عن عريضة الدعوى أن الشركة تذرعت في سلوكها هذا «باتهامات ضد ألن لا أساس لها ترجع إلى 25 عاماً».

كانت ابنة ألن بالتبنّي ديلان فارو، تقدمت عام 2018 في إطار حركة «تايمز أب»، و«أنا كذلك» باتهامات ضد المخرج بأنه اعتدى عليها عندما كانت في السابعة من عمرها، إلا أن ألن نفى هذه الاتهامات مراراً، موضحاً أنه لم يخض قضية رعاية الطفل إلا بعد طلاقه من أمها ميا فارو عام 1992. ونفى ألن الاتهامات، مشيراً إلى ابنته بالتبني دفعت إلى الكذب من قبل ميا فارو خلال طلاقهما.

وقامت الشرطة بالتحريات المطلوبة، إلا أن الدعوى لم ترفع ضد المخرج المشهور.

وكان بعض الممثلين نأوا بأنفسهم عن وودي ألن، في إطار حركة «مي تو» (أنا كذلك)، المناهضة لعمليات التحرش الجنسي، وقالوا إنهم لن يقوموا بالتمثيل معه. وفي حين دعمت ممثلات مثل ناتالي بورتمان وريس ويذرسبون وريبيكا هال موقف ديلان فارو، دافع الممثل اليك بولدوين عن وودي آلن.


ممثلون نأوا بأنفسهم عن وودي ألن في إطار حركة «مي تو».

طباعة