أوركسترا جاز في ضيافة جامعة نيويورك أبوظبي

الأوركسترا مؤلفة من 18 عازفاً بقيادة أرتورو أوفاريل. من المصدر

يستضيف مركز الفنون في جامعة نيويورك أبوظبي أوركسترا الجاز الآفرولاتينية المؤلفة من 18 عازفاً، بقيادة مديرها عازف البيانو والمؤلف الموسيقي أرتورو أوفاريل، في 14 الجاري على خشبة المسرح الأحمر.

وتقدّم الأوركسترا الحائزة جوائز «غرامي» أنغام المامبو الفريدة في ساحة العروض الشرقية بالمركز في عرض يجمع بين سحر أوركسترا الجاز وثقافة الموسيقى اللاتينية، وإبداع 18 من الموسيقيين المخضرمين، حيث سيكون زوار المركز في عيد الحب على موعد مع عرض للفرقة المصنفة كأفضل فرقة لموسيقى الجاز على الإطلاق مع مسيرة غنية على مدى 12 عاماً من العروض المرموقة في مختلف أنحاء العالم، كما سيحظون بدرس لرقص المامبو لجميع المستويات على يد مدربين محترفين في المركز.

وقال المدير الفني التنفيذي في مركز الفنون بيل براغين: «ينحدر أرتورو من عائلة موسيقية مرموقة ويواصل السير على خطى والده، قائد الفرقة الكوبية الأسطورية والموزّع الموسيقي الأشهر تشيكو أوفاريل، مع أوركسترا الجاز الآفرولاتيني، حيث يمزج بين موسيقى المامبو التي بلغت ذروة شعبيتها في خمسينات القرن الماضي ومفردات الموسيقى الآفروكوبية مع أنغام جاز سوينغ. وتركز أمسية موسيقى المامبو على جذور أوفاريل الموسيقية، لتمهد الطريق للعرض الأول عالمياً لعمله الجديد (المشروع الكوبي - الخليجي) في الأسبوع التالي، والذي طوّره أثناء إقامته في جامعة نيويورك أبوظبي. وأشجّع الجماهير على حضور العرض الموسيقي والفعالية الراقصة، وكلي ثقة بأن هذا الدرس الاحترافي في الموسيقى الكوبية الأميركية الكلاسيكية سيؤسس لتعاون مرتقب مع الموسيقى الخليجية والشمال إفريقية».

طباعة