افتتح نشاطات العام الجديد الفنية بـ «الكرامة»

عبدالله الوسمي: تجربتي الجديدة بـ «العراقية الجميلة»

حظيت الأغنية الجديدة التي أطلقها الفنان الإماراتي عبدالله الوسمي، منذ أيام، عبر قناته الرسمية على موقع «يوتيوب»، بنحو 33 ألف مشاهدة، وحملت عنوان «الكرامة»، وهي أول الأعمال التي يفتتح بها صاحبها العام الجديد؛ ويدور موضوعها عن أن تلك القيمة أغلى من الحب.

وكشف الوسمي لـ«الإمارات اليوم» عن أن الفترة المقبلة ستشهد نشاطاً فنياً لافتاً، إذ يستعد لأغنية باللهجة العراقية الجميلة من كلماته وألحانه، وتحمل عنوان «يمر الليل» وتعد تجربة مختلفة، يتمنى أن تنال إعجاب جمهوره.

وتأتي أغنية «الكرامة» بتوقيع الملحن حسين الهاشمي الذي يعود بدوره إلى الساحة الفنية للتعاون مع الوسمي العائد هو الآخر إلى الغناء بعد غياب دام ما يقارب سبع سنوات؛ وشهدت الأغنية المطروحة أخيراً، أول تعاون للوسمي مع الشاعر سالم محمد الكعبي.

ظروف

وأشار الوسمي إلى أن تسجيل الأغنية مر بظروف خاصة وتأخير استمر لنحو أسبوعين بسبب ظروف صحية ألمّت به، مضيفاً «احتاجت الأغنية إلى نحو أسبوع من التحضيرات والتسجيل والكورال الموسيقي، وكنت أتمنى أن نوفق في إصدار هذا العمل الغنائي الجديد مع بداية 2019، لكن لظروف خارجة عن إرادتي وترتيبات فريق العمل، صدرت أواخر الأسبوع الماضي عبر قناتي الرسمية على (يوتيوب) وعبر الإذاعات الإماراتية المحلية والخليجية»

وتابع الوسمي «لم يتم تصوير الأغنية الجديدة بطريقة الفيديو كليب لضيق الوقت، إذ اكتفينا بمونتاج خاص للأغنية أرفق بما يتناسب مع طبيعة وخصوصية القناة الخاصة بالأعمال الفنية والموسيقية».

وحول مضمون وكلمات الأغنية الجديدة، قال: «كما هو واضح من عنوانها، فإن العمل يتناول موضوع الكرامة التي تعتبر أقوى من الحب، مهما كان عزيزاً على القلب، ويقول مطلعها: الكرامة فرض يــوم الحب سنة.. نحشم أنفسنا ويعجبنا التغاضي.. من جرحنا نعــــــذره ونصدّ عنه.. ما نضيّــع وقتنا في شي فاضي.. بعد ما نعطيه فـــــوق اللي يظنه.. نبعد ونكتب على صفحته ماضي.. العطايا وافية من غــــــــير منّـة.. لو يقابلها جحـــــــودٍ واعتراضي.. كم نجمٍ طاح والسحب ألْقفنّه.. ونجمنا سابح مع الأفلاك ياضي.. الحكي نرميه فالصــدر ونكنه.. والصدور تشيل ما شالت الأراضي.. ما نقضّي ليلنا ذكـــــرى وونّـــه.. حن مع سود الليالي في تراضي.. العمر ناخذ من لحونه وفنه.. والحياة نعيشها وبقلب راضي».

مشاركات

وحول نشاطه في الفترة الأخيرة، أعرب الوسمي عن سعادته بمشاركاته الوطنية المتعددة التي سجلها أخيراً بين مختلف مناطق الدولة، وانطلق فيها من العاصمة أبوظبي وصولاً إلى الشارقة، مشيراً إلى إطلاقه عدداً من الأغاني الوطنية الخاصة التي كان آخرها أغنية «يا جاهلين الطيب» التي تعامل فيها مع سيف بن كميدش في الكلمات، وعبدالله المعمري في الألحان.

وتابع: «هناك مجموعة من الأغاني التي ستصدر تباعاً قبل بداية شهر رمضان المبارك، مثل (أستأذنك) التي سأدخل بها أولى تجاربي الفعلية في مجال الكلمات والشعر المغنى، بعد أن كتبت جملة من الأعمال التي لم أصدرها للجمهور، أما لحن الأغنية فبتوقيع الملحن عبدالله المعمري».

ودعا الوسمي جمهوره إلى ترقب جديده الفني، وقال: «أدعو الجميع إلى انتظار أغنية (يمر الليل) التي ستكون مفاجأتي الفنية المقبلة، سواء في مجال اللحن أو الكلمات العراقية، اللذين صغتهما بنفسي، وهي المرة الأولى التي سأغني فيها بهذه اللهجة الجميلة التي أتمنى أن أستطيع تقديمها بالشكل الذي يرقى إلى ذائقة الجمهور الخليجي والعربي ويجذب اهتمامهم».

لمسات أخيرة

كشف الفنان عبدالله الوسمي لـ«الإمارات اليوم»، عن أن هناك تحضيرات جارية واستعدادات حالية لألبومه الغنائي الجديد، الذي لايزال ينشغل به، ويعمل على استكماله ووضع لمساته الأخيرة لطرحه في الأسواق في أقرب وقت ممكن.


- «كما هو واضح من عنوان (الكرامة)، فإن الأغنية تتناول موضوع الكرامة التي تعتبر أقوى من الحب».

- «(يمر الليل) ستكون مفاجأتي المقبلة، سواء في اللحن أو الكلمات اللذين صغتهما بنفسي».

 

طباعة