مُخرج «روما» يعزّز فرصه في «الأوسكار»

ألفونسو كوارون فاز بجائزة رابطة المخرجين الأميركيين. أ.ف.ب

فاز المكسيكي ألفونسو كوارون بجائزة رابطة المخرجين الأميركيين (جوائز جيلد) لأفضل مخرج أول من أمس، عن فيلمه «روما» وهو شبه سيرة ذاتية، ما يعزز فرصه قبل حفل توزيع جوائز الأوسكار.

وفي واحدة من أكبر حفلات توزيع الجوائز في هوليوود قبل حفل الأوسكار في 24 الجاري؛ حصل المخرج المكسيكي أول من أمس، على الجائزة عن فيلمه الأبيض والأسود الذي يدور حول خادمة في المكسيك في السبعينات. وحصل «روما» على 10 ترشيحات للأوسكار بينها أفضل مخرج وأفضل فيلم.

وجوائز رابطة المخرجين من أبرز المؤشرات على جوائز الأوسكار. وكل من فازوا بجوائز رابطة المخرجين منذ عام 1948 - باستثناء سبعة - فازوا بجوائز الأوسكار لأفضل مخرج، وكثيراً أيضاً بجائزة أفضل فيلم. وكان أول من أمس مخيباً للآمال للنجم برادلي كوبر، الذي تحوّل إلى الإخراج بفيلمه «مولد نجمة» (إيه ستار إز بورون).

طباعة