نيزك يسقط على كوبا.. ولم يصب أحد

كوبيون نشروا صوراً تظهر فيها حجارة سوداء بحجم اليد. أ.ف.ب

سقط نيزك، أول من أمس، على كوبا، مسبباً انفجاراً سمع دويه في عدد من البلدات في إقليم بينار ديل ريو (غرب)، حسب خبير في المعهد الوطني للفلك.

ووضع عدد كبير من الكوبيين على شبكات التواصل الاجتماعي صوراً وتسجيلات فيديو لسقوط النيزك يرافقه برق.

ونشر صحافيون من قناة «تيليبينار» المحلية صوراً تظهر فيها حجارة سوداء بحجم اليد، تسقط على مدينة فينياليس السياحية.

وقال نائب رئيس مجلس إدارة فينياليس، عثمان موسيغي، إن السكان الذين فوجئوا، خرجوا إلى الشوارع، موضحاً أنه لم يصب أحد بجروح.

وأضاف أن حجارة تساقطت، ويبلغ قطر أكبرها بين 20 و30 سنتيمتراً، لافتاً إلى أنها تركت آثاراً على طريق يؤدي إلى وجهة سياحية في المدينة.

وقالت وكالة الأنباء الكوبية إن دوي الانفجار سمع أيضاً في بلدات عدة.

وأوضح الخبير في المعهد الوطني للجيوفيزياء والفلك إيفرين خايميز سالغادو أن النيزك صخري، ويحوي الحديد والنيكل، وكميات من سيليكات المغنيزيوم.

 

طباعة