سهرة خليجية تجمع شعيل والمنهالي في «المجاز»

صورة

يستضيف مسرح المجاز، في الشارقة، الفنان الكويتي نبيل شعيل، والفنان الإماراتي عيضة المنهالي، في سهرة خليجية يستعدان لإحيائها بباقة متميزة من أغانيهما على خشبة المسرح، يوم الجمعة 15 فبراير.

ويطلّ «بلبل الخليج»، الفنان الكويتي نبيل شعيل، على جمهوره في الشارقة محمّلاً بأغنيات جميلة، رسخت حضورها في وجدان الجمهور الخليجي والعربي، حيث استطاع صاحب التاريخ الفني الذي يمتد إلى ما يقارب 28 عاماً أن يجعل لنفسه مكانة مرموقة في مجال الفن، نظراً لما قدمه من أغنيات فنية ترجمها بإحساس كبير بصوته العذب والمتميز.

وقال الفنان الكويتي: «في كل جولة خليجية أشعر وكأنني أغني في الكويت، وهذا شعور اعتدت عليه، ولن يكون الأمر مختلفاً وأنا ألتقي بجمهوري في إمارة الشارقة، فهي الإمارة المعروفة باحتضانها للفن والفنانين، والإمارات بلدي الثاني، وكلي ثقة بأن هذه الأمسية ستضيف ذكرى جديدة لمسيرتي الفنية، وسعيد بأن ألتقي جمهوري على مسرح يحتضن سنوياً أسماء فنية لامعة».

ويلتقي الفنان الإماراتي عيضة المنهالي جمهوره المحبّ ليقدم لهم نخبة من الأغنيات التي تميّز بها، حيث يعد المنهالي أحد الفنانين الإماراتيين الذين تميّزوا بفن «الشيلات» لسنوات طويلة، حتى دخل عالم الغناء من خلال عمل غنائي مشترك، جمعه مع الفنانة اللبنانية ديانا حداد بعنوان «لو يسألوني»، ليسطع نجم الفنان الإماراتي بعدها في سماء الأغنية المحلية والعربية.

وقال المنهالي: «الشارقة البهية، مدينة الجمال والفن والتسامح، فيها يجتمع المبدعون من كل أنحاء العالم، على أرضها اعتاد العاشق للفن واللحن العذب أن يستمتع بكل ما تحتضنه من فعاليات سنوية، وها نحن سنلتقي لنغني على مسرح المجاز في الهواء الطلق أمام جمهور الشارقة، الذي عودنا دوماً على أن يكون مرافقاً للأحداث الفنية الراقية، ومما لا شك فيه أن الغناء في الشارقة يضيف إلى رصيد الفنان الشيء الكثير».

طباعة