التلوث يعطّل مدارس في بانكوك

أدى تلوث الهواء الخانق إلى إغلاق مئات المدارس في بانكوك، عاصمة تايلاند، حتى نهاية الأسبوع، وحثت السلطات المحتفلين برأس السنة القمرية (الصينية)، الأسبوع المقبل، على الحد من استخدام المعطرات والألعاب النارية.

وتحوم درجة جودة الهواء في بانكوك حول مستويات غير صحية؛ إذ تتجاوز كميات جزيئات الغبار الخطيرة المعروفة باسم (بي.إم 2.5) المستوى الآمن في 41 منطقة في أرجاء العاصمة، وفقاً لبيانات إدارة مكافحة التلوث.

وتتكون (بي.إم 2.5) من قُطيرات سائلة ومواد صلبة، منها الغبار والدخان، وتعد من المقاييس الرئيسة على مؤشر جودة الهواء. وسجل المؤشر في منتصف نهار أمس 175 نقطة، وفقاً لموقع إيرفيجوال الإلكتروني، الذي يقيس مستويات التلوث في مدن العالم، لتصبح بانكوك خامس أكثر مدن العالم تلوثاً. وجاءت نيودلهي في المرتبة الأولى.

وقال المتحدث باسم الحكومة، بوتيبونج بوناكان، إن الدراسة ألغيت في أكثر من 400 مدرسة عامة، في بانكوك.

طباعة