موجة الحر في نيوزيلندا تحطم الأرقام القياسية

حطمت درجات الحرارة الحارقة أرقاماً قياسية عدة لدرجات الحرارة في نيوزيلندا، أمس، وتسببت في تقطع السبل بآلاف الركاب في العاصمة ولينغتون، إذ أثرت الحرارة في خطوط الكهرباء لخطوط السكك الحديدية خلال ساعة الذروة.

ووفقاً لخبراء الأرصاد الجوية المحليين، كسرت موجة الحر الأرقام القياسية للحرارة في مدن ولينغتون (30.3 درجة مئوية)، وهاميلتون (32.9 درجة مئوية)، وهوت العليا (33.5 درجة مئوية) بالجزيرة الشمالية.

وقالت شركة «كيويريل» المشغلة لخطوط السكك الحديدية إن آلاف الركاب في ولينغتون علقوا في ساعة الذروة، عندما أثّرت درجات الحرارة المرتفعة بشكل غير معتاد في الأسلاك التي توفر الطاقة للقطارات.

واشتكى كثيرون من تركهم يجلسون في قطارات شديدة الحرارة، ويتصببون عرقاً في المحطات.

 

طباعة