روبوتات «إنجوي».. تستقبل وتخدم وتنكّت

تستطيع الروبوتات في مقهى إنجوي بودابست أن تفعل كل شيء.. تقدم الطعام والمشروبات، وتلقي النكات، وترقص مع الأطفال، بل وتتجاذب أطراف الحديث مع الزبائن.

وتقوم أجهزة روبوت بجميع المهام في المطعم الموجود في العاصمة المجرية، ويهدف ذلك إلى مساعدة الأسر على التعرف إلى الثورة التكنولوجية في مجال الذكاء الصناعي.

وفيما تتولى أجهزة إنسان آلي تقديم الطعام والمشروبات في مسار محدد يطلب من العملاء الابتعاد عنه، تضطلع روبوتات أخرى بأنشطة الترفيه.

ومن هذه الأجهزة الروبوت بيبر، الذي يقوم بدور موظف الاستقبال، ويمكنه التحدث إلى العملاء، والرقص معهم أيضاً.

 

طباعة