«MAS MASH 2019» يستكشف عالم الرسوم المتحركة

3 أيام من الحنين مع «كابتن ماجد» و«غريندايزر» في السعديات

صورة

تنظم منارة السعديات التابعة لدائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي، الفعالية السنوية «MAS MASH 2019»، الحدث الذي يستكشف هذا العام عالم الرسوم المتحركة العربية وأبرز شخصياته، ويتناول تطور هذه الصناعة في المنطقة، في احتفالية تستمر في الفترة من 6 – 8 فبراير المقبل.

تجمع الفعالية نخبة من أبرز وأهم رسامي الرسوم المتحركة والمصورين واستوديوهات صناعة الأفلام المتحركة في العالم العربي الذين يشاركون خبراتهم وتجاربهم من خلال برنامج من الجلسات النقاشية التي تتناول تاريخ صناعة الرسوم المتحركة وتوجهاتها المستقبلية. كما تتضمن احتفالية «MAS MASH 2019» مجموعة من ورش العمل والعروض التفاعلية في استوديو الفنون، حول أسس وخطوات إعداد الرسوم المتحركة.

وقالت مديرة منارة السعديات علياء خالد القاسمي: «تجمع الرسوم المتحركة فنوناً عدة ضمن صناعة واحدة، وتمثل حقلاً إبداعياً خصباً لطالما عكس إبداعات العصر الذي أنتجت فيه، وهو فن غالباً ما يرتبط بذكريات الأجيال، وفي الوقت نفسه يعكس تطور الصناعة وتقنياتها وأدواتها، ومما لا شك فيه أن صناعة الرسوم المتحركة العربية قد قدمت أعمالاً نوعية ارتبطت بوجدان مختلف الأجيال، ومن خلال استضافة النجوم الذين أدوا أصوات شخصيات شهيرة في عالم أفلام التحريك نستعيد ذكريات عزيزة من فترات الثمانينات والتسعينات، وفي الوقت نفسه نناقش مستقبل هذه الصناعة التي تشهد تطوراً ملحوظاً، من خلال احتفالية بإبداع فريد من نوعه».

وسيلتقي جمهور الحدث مع نخبة من المواهب العربية التي تركت بصمة في فترة الثمانينات والتسعينات في عالم الرسوم المتحركة، ومنهم جهاد الأطرشي، الممثل الصوتي لشخصية غريندايزر، والفنان سامي كلارك الذي قدم أغاني غريندايزر الأصلية، واللذان سيتواجدان في اليوم الافتتاحي للفعالية للمشاركة بجلسة حوارية، يليها عرض استعراضي متميز يستعيد أبرز ذكريات برنامج الرسوم المتحركة الشهير غريندايزر.

وفي ثاني أيام الحدث يلتقي الجمهور مع أمل حويجة، الممثلة الصوتية لشخصية كابتن ماجد، وفلاح هاشم الذي أدى صوت شخصية عدنان في السلسلة الكرتونية الشهيرة «عدنان ولينا».

بينما يركز اليوم الأخير من الفعالية على مستقبل صناعة الرسوم المتحركة في المنطقة من خلال سلسلة من الحوارات التفاعلية والعروض التي يشارك بها صناع الرسوم المتحركة من الدولة، مع تسليط الضوء على فيلم «كاتس أواي» المرتقب، والذي يمثل صناعة الرسوم المتحركة الحديثة النابعة من قلب الإمارات إلى العالم.

وتتضمن الفعالية معرضاً لأعمال مواهب عربية ناشئة شاركت في أهم برامج الرسوم المتحركة.

أصوات مؤثرة

يختتم «MAS MASH 2019» فعالياته بعرض للمبدعين طارق ومحمد طرقان وغيرهما من الفنانين الذين أثرت أصواتهم في أجيال من الأطفال العربى، حيث يؤديان أشهر أغاني الرسوم المتحركة العربية، مع أداء للفنان سامي كلارك لأغنية الشخصية الكرتونية للبطل الإماراتي عزام.

علياء خالد القاسمي:

• «الرسوم المتحركة تجمع فنوناً عدة ضمن صناعة واحدة، وتمثل حقلاً إبداعياً خصباً».

طباعة