إي.إل. جيمس: انتظروا سندريلا القرن الـ 21

مبدعة «خمسون ظلاً لجراي» تعود براوية مثيرة. أرشيفية

تعود إي.إل. جيمس مؤلفة سلسلة روايات «خمسون ظلاً لجراي» (فيفتي شيدز أوف جراي)، برواية مثيرة جديدة تصفها بأنها «قصة رومانسية لسندريلا القرن الـ21».

وقالت دار «فينتدج بوكس» للنشر، إن الكاتبة البريطانية أطلقت على روايتها الجديدة التي ستنشر في بريطانيا وأميركا الشمالية في 16 أبريل المقبل اسم «السيد» (ذا ميستر).

وأضافت أن أحداث الرواية تدور في لندن وشرق أوروبا، وتحكي قصة رجل إنجليزي أرستقراطي يقع في حب شابة غامضة وموهوبة فنياً وصلت حديثاً إلى إنجلترا.

وقالت جيمس «أتطلع بشدة لخروج هذه الرومانسية الجديدة المفعمة بالعواطف إلى العالم.. إنها قصة لسندريلا القرن الـ21. قادني ماكسيم وأليسيا (بطلا الرواية الجديدة) إلى رحلة ساحرة وأتمنّى أن ينجرف قرائي وراء قصتهما المثيرة والعاطفية».

ونُشرت روايات «فيفتي شيدز» الثلاث للمرة الأولى عام 2012، وأصبحت من أكثر الكتب مبيعاً على مستوى العالم، إذ بيعت منها 150 مليون نسخة.

وتحوّلت الروايات إلى ثلاثة أفلام، وحققت أكثر من مليار دولار في شباك التذاكر على مستوى العالم.

 

طباعة