«فورد موستانج كوبرا-1993» بـ 475 ألف درهم

لم تقطع السيارة أكثر من 900 كيلومتر خلال نحو ربع قرن. أرشيفية

سجلت سيارة طراز «فورد موستانج كوبرا»، إنتاج 1993، رقماً قياسياً بالنسبة لأسعار بيع سيارات عائلة «موستانج» في أي مزاد. وتم بيع السيارة في دار مزادات «باريت جاكسون» الأميركية مقابل 132 ألف دولار، ما يعادل 475 ألف درهم إماراتي.

وأشار موقع «موتور تريند»، المتخصص في أخبار وموضوعات السيارات، إلى أن السيارة «فورد موستانج كوبرا»، إنتاج 1993، هي السيارة رقم 11 من بين 107 سيارات تم إنتاجها من هذه الفئة. وتعمل السيارة بمحرك سعة خمسة لترات، ويضم ثماني أسطوانات، إلى جانب ناقل حركة خمس سرعات.

وتصل قدرة المحرك إلى 235 حصاناً. وكانت هذه السيارة هي الوحيدة من هذه الفئة التي حصلت على رخصة سيارات السباق. وقد جرى تحديث مواصفات السيارة، بما في ذلك استخدام عمود نقل الحركة ورؤوس أسطوانة جي.تي 40 من السيارة «فورد ريسنغ».

ولم تقطع السيارة التي تم بيعها في المزاد أكثر من 900 كيلومتر خلال نحو ربع قرن منذ إنتاجها. وقد تداول مالكان فقط ملكيتها، وهما وكيل لسيارات فورد في ولاية كونكتيكت، ومعرض «جيريز كلاسيك موستانج» بولاية ألباما.

يذكر أن عام 1993 كان آخر سنة في إنتاج سيارات «فوكس بودي موستانج». وقبل هذا التاريخ ظلت عائلة «فوكس بودي موستانج» الأفضل أداءً بين سيارات شركة «فورد موتورز» الأميركية منذ 1979.

وكان سعر أغلى سيارة من عائلة «فوكس بودي موستانج» في مزاد قبل هذه السيارة 82.5 ألف دولار، وتم بيعها في دار مزادات «باريت جاكسون» أيضاً في عام 2017. وكانت تلك السيارة من إنتاج عام 1990، ولم تقطع أكثر من 16 ميلاً منذ إنتاجها.

طباعة