بعد غياب 3 سنوات عن الساحة الغنائية العربية

«كل يوم من ده» يعيد حماقي للمنافسة والانتقادات

إطلالة حماقي أثارت إنتقادات الجمهور. ارشيفية

بعد غياب زاد على ثلاث سنوات، قرر الفنان محمد حماقي، الخروج من سباته، ومفاجأة عشاقه بطرح ألبوم غنائي جديد، أعلنه على صفحاته الرسمية على مواقع التواصل الاجتماعي، داعياً جمهوره إلى الاستماع إليه ومتابعته على موقع الفيديوهات الشهير «يوتيوب». ونشر النجم المصري قبل أيام «البرومو» الدعائي لألبومه الغنائي الجديد، الذي يحمل عنوان «كل يوم من ده» على صفحته الرسمية على «الإنستغرام»، وأعقبه مباشرة بطرح عناوين أغانيه البالغة 20 أغنية، من المنتظر أن يستعيد بها النجم ألقه على الساحة الغنائية المصرية، بعد آخر ألبوماته «عمره ما يغيب» الذي طرحه محمد حماقي في صيف 2015 وحقق به نسب نجاح عالية جذبت إليه اهتمام الجمهور وإعجابه بعد أن تخطت إحدى أغانيه المصورة، وكانت بعنوان «ما بلاش» التي كتبها أمير طعيمة، ولحنها تامر علي، ما يزيد على ستة ملايين مشاهدة على «اليوتيوب».

ويتضمن الجانب الأول من الألبوم الجديد 10 أغان، هي: يزلزال، وكل يوم من ده، وليلى، وعيونه سهرانة، وصور، وأعمل إيه، وبقيت معاه، ويا غربة، والبداية، ويا ستار، أما الجانب الثاني من الألبوم فجاءت أغانيه: قدام الناس، وكفاية حلول وسط، وراضيني، وراسمك في خيالي، ولا عتاب ولا حيرة، والحكاية حكايتنا، وعاش من شافك، وخلينا زي ما حنا، وقالوا عنك، خدني إليك.

يذكر أن حماقي تعاون في هذا الألبوم مع عدد كبير من الشعراء والموزعين والملحنين، كان أبرزهم أمير طعيمة وأيمن بهجت قمر وتامر حسين وخالد تاج ونادر عبدالله وعمرو مصطفى وشريف تاج وتامر علي ومحمد يحيى وتميم وتوما ونادر حمدي ورامي سمير.

وبالتزامن مع إطلاق «البرومو الدعائي» للألبوم الجديد، والكشف ومبادرة شركة نجوم ريكوردز، بنشر البوستر الخاص في الشوارع وعلى وسائل التواصل الاجتماعي، بدأت بوادر موجة من الانتقادات الحادة تطفو على الساحة، لتطال الفنان وتتهمه بتقليد عمرو دياب في صورة ألبومه الأخير «كل حياتي»، الذي ظهر فيه دياب بـ«لوك» عصري كشف فيه عن عضلات الصدر، جاذباً إليه آنذاك موجة من الانتقادات الجماهيرية الموسعة التي انسحبت هذه المرة على حماقي الذي اختار أن يجدد في إطلالته ليجعلها شبابية ومواكبة للموضة منحازاً إلى كشف منطقة الصدر، وارتداء نظارات شمسية اقتربت تفاصيلها من إطلالة النجم عمرو دياب.

طباعة