«واتس آب» تحارب الشائعات بتخفيض الرسائل المعاد توجيهها إلى 5

قال مسؤولون تنفيذيون في خدمة «واتس آب» للتراسل، والمملوكة لشركة «فيس بوك»، إن الخدمة ستخفض عدد مستقبلي الرسائل المعاد توجيهها إلى خمسة فقط، في مسعى لمكافحة «المعلومات المضللة والشائعات». وقالت نائبة رئيس الشركة للسياسات والاتصالات في «واتس آب»، فيكتوريا جراند أمس: «سنفرض حداً من خمس رسائل على مستوى العالم اعتباراً من اليوم».

وكان بإمكان مستخدمي «واتس آب» إعادة توجيه رسالة إلى 20 فرداً أو مجموعة. وتخفيض عدد مستقبلي الرسائل المعاد توجيهها إلى خمس على مستوى العالم، هو توسيع لإجراء اتخذ في الهند في يوليو الماضي، بعدما تسبب نشر شائعات، عبر منصات التواصل الاجتماعي، في وقوع جرائم قتل عدة.

وتحاول خدمة «واتس آب»، التي يستخدمها نحو 1.5 مليار شخص، إيجاد طرق لإيقاف إساءة استخدام التطبيق، وذلك في أعقاب المخاوف العالمية من استخدام المنصة لنشر الأخبار الكاذبة، والصور التي يتم التلاعب بها، ومقاطع الفيديو دون سياق، والخدع الصوتية دون أي طريقة، لمراقبة أصل هذه المواد أو الوصول لمصدرها.

طباعة