أثرى أثرياء الفلبين.. في هدوء يودّع المليارات والحياة

هنري سي سر رحل عن 94 عاماً. أ.ف.ب

توفي، أمس، أغنى رجل في الفلبين، رجل الأعمال هنري سي سر، مؤسس إحدى أكبر مجموعات الأعمال في البلاد، عن عمر ناهز الـ94 عاماً، بحسب بيان لشركته.

وقالت مجموعة شركات «إس إم» في بيان: «فارق هنري سي سر الحياة في هدوء أثناء نومه».

وتصدّر الملياردير الراحل، وهو فلبيني من أصل صيني، على مدار 11 عاماً قائمة أثرى أثرياء الفلبين التي تصدرها مجلة «فوربس» العالمية. وقدرت المجلة ثروته بنحو 19 مليار دولار.

ولدى مجموعة «إس إم» أكثر من 200 شركة تعمل في الصيرفة وتجارة التجزئة والعقارات تشمل 80 مركزاً تجارياً، بالإضافة إلى ستة في الصين.

وكان الراحل قد هاجر إلى الفلبين في عام 1936 من إقليم «شيامين» الصيني، وامتلك والده متجراً لمواد البقالة في مانيلا، ولكنه عاد إلى الصين بعدما خسر تجارته خلال الحرب العالمية الثانية.

واختار سر البقاء في الفلبين، إذ افتتح متجراً للأحذية، وقاده النجاح الذي حققه أول متاجره إلى التوسع.

 

طباعة