محمود حميدة يطالب بإحياء مسرح حسن فتحي

أطلق مهرجان الأقصر للسينما الإفريقية مبادرة لإحياء مسرح حسن فتحي التاريخي، الذي شيّد في أربعينات القرن الماضي بقرية القرنة، غرب مدينة الأقصر (712 كم جنوب القاهرة).

وقام الفنان المصري محمود حميدة، الرئيس الشرفي للمهرجان في دورته الثامنة المقررة في مارس المقبل، وبعض الناشطين في مجال حماية المباني التراثية بالأقصر، بزيارة للمسرح، بهدف وضع خطة لترميمه وإحيائه مجدداً، بالتعاون مع سلطات محافظة الأقصر، والوزارات المعنية بمصر.

كما تفقد حميدة ومرافقوه حالة المسرح، وأجروا حواراً مع خبراء محليين في عمارة حسن فتحي، التي تعتمد على مواد محلية في عمليات البناء والترميم، إذ أجمعوا على أن الفرصة قائمة لترميم المسرح وإحيائه، وفتحه أمام مختلف العروض والفعاليات الفنية.

وانتقد حميدة، أول من أمس، حالة الإهمال التي تعرض لها المسرح الذي يعد تراثاً فنياً وشعبياً مهماً، من قبل مؤسسات دولية كانت قد زعمت قيامها بحماية تراث حسن فتحي المعماري، من الزوال على غير الحقيقة، في إشارة إلى المشروع السابق إلى كان قد أعلنه مكتب منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونيسكو) بالعاصمة القاهرة، ومؤسسات مصرية.

وطالب حميدة بمشروع وطني مصري، لترميم المسرح وحمايته من الانهيار، بعيداً عن أي مؤسسات كثيراً ما تغنت بحماية التراث، ثم تركت هذا الأثر الفني الرائع يندثر مع مرور الأيام.

طباعة