دراسة: مكونات مقززة في سوائل السجائر الألكترونية

قامت مجموعة بحثية أسترالية بتحليل سوائل السجائر الألكترونية  لمعرفة ضررها على صحة مدخنيها، ووجدت فيها إضافة إلى النيكوتين مكونات مقززة قد تجعل المدخنين يعيدون النظر في تدخنيها.

وشهدت السيجارة الألكترونية خلال السنوات القليلة الماضية انتشاراً كبيراً، خاصة بين الشباب والنساء. وباتت الشركات المصنعة تطرحها كبديل عن سجائر التبغ التقليدية أو الشيشة.

وتعد بعض الشركات المصنعة بتقدم محاليل متبخرة خالية من النيكوتين للتقليل من آثار التدخين.

وتوصلت الدراسة التي أجراها معهد تيليثون للأطفال ونُشرت في مجلة "ميديكل جورنال أوف أستراليا" إلى أن بعض هذه السوائل كان يحتوي على فضلات بشرية ومبيدات الآفات الزراعية، ووجدوا أن المحاليل المباعة عن طريق الإنترنت أو المتاجر تحتوي على مكون سام آخر هو "كلوروفينول-2 "المستخدم عادة للتخلص من الحشرات أو كمادة مطهرة.

طباعة