الموظفون المحاطون بالنباتات.. أقل توتراً وأكثر تركيزاً

كشفت دراسات في المملكة المتحدة والولايات المتحدة عن أن وجود النباتات في مكان العمل يمكن أن يقلل التوتر بفاعلية. وفي بريطانيا، جرى اختبار المشاركين في الدراسة لمقارنة معدل ضربات القلب وضغط الدم في غرف بها نباتات، وأخرى من دونها.

وكانت النتائج حاسمة، إذ أشارت إلى أن وجود النباتات وأوراق الشجر قلل من مستويات التوتر، وزاد معدل التعافي من القلق. ودعمت الدراسات التي أجريت في الولايات المتحدة هذه النتائج، وكشفت أيضاً أن دمج النباتات في أماكن العمل قلّل أيضاً مستوى ضغط الدم لدى الموظفين. وخلال التجارب البحثية نفسها، تبين أن الموظفين المحاطين بالنباتات قادرون على إنهاء المهام القائمة على الكمبيوتر في فترة أسرع من مجموعات الاختبار البديلة بنسبة 12%. وأشار البحث أيضاً إلى أن عملية الاهتمام بالنباتات الموضوعة في أصيص تساعد على تحسين التركيز على مدار يوم العمل النموذجي، لتحسّن مستويات التركيز السائدة والانتباه.

كما أن وضع نباتات بالعمل يشجع على اتخاذ خطوات صغيرة، ولكن عملية، تجاه أسلوب حياة أكثر استدامة.

طباعة