نقش فرعوني في السعودية.. هل كانوا هناك أيضا؟

اكتشف نقش هيروغليفي على صخرة ثابتة تحمل توقيع الملك رمسيس الثالث أحد ملوك الفراعنة في واحة تيماء التاريخية، وهي أكبر المواقع الأثرية في السعودية والجزيرة العربية، وفق ما اشار موقع قناة "العربية".

واثار هذا النقش سؤال "ماذا كان يفعل الفراعنة في تلك المنطقة قديماً؟".

وكان مدير إدارة الآثار بمحافظة تيماء السعودية محمد النجم قال في وقت سابق إنه جرت العادة على أنه لا يتم نقش مثل هذه النقوش، إلا بحضور الفرعون نفسه، وهذه دلالة على أن رمسيس الثالث قد تواجد بنفسه في هذه المنطقة، فيما توصل علماءُ الآثار السعوديون من خلال بحوث ميدانية لطريق تجاري مباشر يربط وادي النيل بتيماء كانت تسلكـه القوافلُ التجارية المصرية.

واكد اثريون مصريين ان سر ظهور هذ النقش الفرعوني في واحة تيماء السعودية، لن يخرج عن احتمالين: الأول وهو الأرجح أنه كان طريقاً تجارياً تسلكه القوافل في عهد رمسيس الثالث، وقام أحد أفراد القافلة برسم نقش الملك كدلالة على تواجده في المنطقة أو تسجيل رحلته، والثاني أنه كان طريقاً لقوات عسكرية كانت تتجه للمنطقة لتأديب المتمردين على مصر من بلاد الشام.

طباعة