بعد فشل الخطط التقليدية في التصدي لتأثيراته المدمرة

شركة تسعى لمواجهة التغير المناخي وحماية الأرض

الشركة ستركز في البداية على غبار الفحم المتطاير واحتجاز ثاني أكسيد الكربون وتخزينه. من المصدر

عرض تقرير علمي مهم من 1656 صفحة التأثيرات المدمرة للتغير المناخي على البيئة والصحة والاقتصاد، مثل نقص المحاصيل وتداعي البنية التحتية وفشل سلاسل الإمداد، بالإضافة إلى خسارة نحو 10% من ناتجنا المحلي الإجمالي، ما يساوي ضعف خسائر الركود العالمي في العام 2008.

ولم يعد الحديث يقتصر على حرائق الغابات فحسب، وأثبتت الأبحاث العلمية فشل الخطط التقليدية في مواجهة التغير المناخي، ولم تعد جهود التقليل أو إعادة الاستخدام أو إعادة التدوير تفلح، ما قد يصيبنا باليأس، لكن ما الذي بيدنا كي نغير هذا الوضع؟ وماذا سيحدث إن نجحنا في عكس تأثيرات التغير المناخي والاستثمار في حلول مؤثرة كي نعالج هذه الأضرار؟

استعانت شركة دياتومز إنك بمجموعة من أعظم العقول في الحكومة والمؤسسات التقنية والمالية لتطوير خطة جديدة، ونشرت تقريرها المفصل الأول في نهاية العام الماضي.

حماية الأرض

والسؤال الآن هل فات الوقت على إنشاء شركات تركز على الاستثمار في تطوير مبادرات تعكس التأثيرات المدمرة للتغير المناخي؟ الإجابة أن الوقت لم يفت بعد، لكن علينا أن نبدأ سريعاً.

ستركز الشركة في البداية على غبار الفحم المتطاير واحتجاز ثاني أكسيد الكربون وتخزينه وبقايا الطعام والنفايات البشرية وإعادة تدوير المخلفات البلاستيكية وإعادة معالجة مدافن النفايات، وتملك الشركة جميع هذه المشاريع وتديرها تحت إشراف خبراء الصناعة الذين يستخدمون التقنيات المتقدمة في القطاعين العام والخاص، ما يضمن جدواها الاقتصادية وعوائد هذا الاستثمار.

يمكننا تنفيذ أعمال اقتصادية مربحة في هذا المجال بفضل ما نملكه من تقنيات وبيانات وتقدم علمي، وعلينا التوقف عن استخدام موارد الأرض دون حكمة لغرض تحقيق أرباح. وسيحل نموذج جديد من الأعمال التجارية محل النماذج القديمة، ويدعم النموذج الجديد تقنيات لامركزية ورؤوس أموال كبيرة وأعظم العقول الموجودة حاليا. وشارك جيه. تود مارلي في تأسيس شركة دياتموس، وشارك مارلي سابقا في تأسيس شركتي واي2 إكس وجوجنهايم بارتنرز، ويدير أصولاً مالية تزيد على 300 مليار دولار. ويدير شركة دياتموس فريق يتضمن خبراء لوجستيين وقادة سياسيين ورواداً في قنية البلوكتشين ومهندسيين وأكاديميين واقتصاديين وشخصيات مشهورة، مثل ديف سامز رئيس شركة ديلاوير لايف، وريتشارد جيفاردت زعيم الأغلبية في مجلس النواب سابقاً، وباتريك ميكونلوج مؤسس شركة بلوك كوليدير، ومات كينيدي المشارك في شركة كونفيرج، وديفيد إل شولر الذي شارك في تأسيس شركة واي2 إكس، والذي شغل سابقاً منصب المدير الإداري لشركة باكسوس/‏‏‏إيتبيت، ونائب رئيس شركة جولدمان ساكس. واجتمعت هذه الشخصيات كي تكون كياناً كبيراً يساعد على إنقاذ البشرية.

طباعة