بلوفديف تبدأ فعاليات اختيارها عاصمةً للثقافة الأوروبية

الفعاليات انطلقت بعرض ضوئي على برج بارتفاع 30 متراً. رويترز

انطلقت الفعاليات الاحتفائية في مدينة بلغارية اختيرت لتكون عاصمة الثقافة الأوروبية لعام 2019 بعرض ضوئي وموسيقي على برج بارتفاع 30 متراً، وألعاب نارية اجتذبت المئات في ساعة متأخرة من الليلة قبل الماضية، رغم برودة الجو.

وبلوفديف هي أول مدينة بلغارية تحصل على هذا اللقب، وهي إحدى أقدم المدن المأهولة بالسكان في أوروبا، واكتشف علماء الآثار فيها مستوطنات تعود إلى عصر ما قبل التاريخ، وقالوا إنها ترجع إلى 8000 عام.

ومنذ اختيارها في عام 2014 لتكون عاصمة للثقافة الأوروبية عام 2019، إلى جانب مدينة ماتيرا الإيطالية، شهدت بلوفديف، ثاني أكبر مدينة بلغارية، زيادة في زيارات السائحين، وتأمل زيادة أعدادهم أكثر في عام 2019، وتراهن على تاريخها الثري.

وتُعرف بلوفديف بأنها مدينة التلال السبعة، واحتلها التراقيون، وغزاها فيليب الثاني المقدوني والد الإسكندر الأكبر.

وكانت المدينة جزءاً من الإمبراطوريات الرومانية والبلغارية والبيزنطية والعثمانية على مدى تاريخها.

طباعة