بريتني سبيرز: ممتنّة لكل لحظة في مشواري الفني

المغنية الحسناء وجّهت الشكر لـ«المعجبين المخلصين» لها. أرشيفية

أعربت المغنية الأميركية، بريتني سبيرز، عن «امتنانها» لمشوارها الفني الطويل، بمناسبة مرور 20 عاماً على إطلاق أول ألبوم غنائي خاص بها.

وكان الألبوم الغنائي - الذي يحمل اسم «بيبي وان مور تايم» (حبيبي مرة أخرى) - قد صدر في 12 يناير عام 1999، وحظي وقتها بإعجاب النقاد، كما تصدّر قوائم أفضل الأغنيات في الولايات المتحدة وكندا.

وأفاد موقع «كونتاكت ميوزيك» الإلكتروني المعني بأخبار المشاهير، أمس، بأن سبيرز (37 عاماً) احتفلت بالمناسبة السعيدة بنشر صورة غلاف ألبومها الشهير على حسابها على «إنستغرام»، وكتبت تعليقاً أسفل الصورة قالت فيه إن العقدين الماضيين قد شهدا انطلاق «رحلة عمرها»، مؤكدة «إنها حقاً رحلة العمر، (فرغم أنها) كانت مملوءة بالمساوئ والمحاسن، إلا أنني ممتنّة لكل لحظة فيها».

كما وجهت المغنية الحسناء الشكر لـ«المعجبين المخلصين» لها، على دعمهم لها على مرّ السنين.

يذكر أن المغنية أعلنت، في مطلع يناير الجاري، تعليق حفلاتها التي كانت مقررة في مدينة لاس فيغاس، بالإضافة إلى ارتباطات فنية أخرى، حتى تكون بجوار أسرتها ووالدها المريض، جيمي، الذي نُقل إلى المستشفى في أواخر العام الماضي إثر معاناته أزمة صحية حادة.

طباعة