آر.كيلي في مرمى «سوء السلوك»

الوثائقي يتضمن ادعاءات نساء عدة ضد كيلي. أ.ب

وصف محامٍ عن نجم موسيقى «آر آند بي»، آر.كيلي، فيلماً وثائقياً جديداً عن كيلي، بأنه «مادة تسعى للربح». وقال إن أحدث اتهامات ضد المغني الفائز بجائزة غرامي بالاعتداء الجنسي «ملفقة تماماً».

ويتضمن الفيلم الوثائقي «سيرفايفنج آر.كيلي»، الذي بثته هذا الشهر قناة لايف تايم الأميركية، التي تعمل بنظام الاشتراكات، ادعاءات من نساء عدة، يتهمن كيلي بسوء السلوك.

ويبلغ كيلي من العمر 52 عاماً، ويشتهر بأغنيته «أعتقد أنني أستطيع الطيران» (آي بيليف آي كان فلاي)، وظل لسنوات ينفي اتهامات بارتكاب انتهاكات، من بينها اتهامات وردت في الفيلم الوثائقي الجديد. وقال ستيف غرينبرغ، محامي كيلي، إنه لا يوجد دليل يدعم هذه الاتهامات التي وردت في الفيلم الوثائقي، الذي وصفه بأنه «مادة تسعى للربح، ومملوء بالأكاذيب والأخطاء».

طباعة