«غاليري أليس».. من بيروت إلى بروكسل

يخطو غاليري «أليس مغبغب» نحو العالمية، بافتتاح فرع له في العاصمة البلجيكية بروكسل، اليوم، وذلك بعد 25 سنة من العمل في عالم الفن التشكيلي ببيروت، وخلق منصة رائدة بين الغرب والشرق، وبناء علاقات مع فنانين من مختلف الجنسيات. وبعد المشاركة في أهم المعارض العالمية، اختارت أليس مغبغب أن تفتتح الغاليري بمعرض فريد من نوعه، للفنانة اللبنانية - الأميركية، المقيمة في باريس، إيتيل عدنان (94 سنة)، بعنوان «حبر، رسم، ليبوريلو»، ويعرض أهم أعمالها وأضخمها.

وليبوريلو، هو كتاب كبير الحجم، يمكن طيّه على شكل أكورديون مرسوم عليه بالحبر الصيني مع أشعار. ويعد هذا المعرض هو الأول في بلجيكا لعدنان، التي تعد اليوم من أشهر الفنانات والكاتبات العربيات الأميركيات في العالم. وعن هذه الخطوة في وقت تمر فيه السوق الفنية عالمياً بركود، قالت مغبغب «من المعروف تاريخياً أن سوق بروكسل الفنية عريقة، وعمرها أكثر من 500 عام، ففي بلجيكا ولد تقليد جمع التحف واللوحات الفنية، حيث كانت السوق هناك نشطة منذ القرن الـ15».

وسيصدر مع كل معرض ينظمه الغاليري في بروكسل كتاب عن الأعمال المعروضة والفنان العارض، بأربع لغات: العربية والفرنسية والإنجليزية والهولندية، بهدف التواصل مع مختلف الثقافات.

طباعة