الطرفان بحثا سبل تعزيز التعاون وتنسيق الجهود المشتركة

«التربوي للغة العربية لدول الخليج» يُهدي «جوبا» إصدارات المركز

الحمادي خلال استقباله وفداً من الجمعية. من المصدر

بحث المركز التربوي للغة العربية لدول الخليج بالشارقة، سبل تعزيز التعاون مع جمعية الثقافة والتعليم بجوبا في جنوب السودان، التي يوجد وفد منها حالياً في إمارة الشارقة.

واستقبل مدير المركز، الدكتور عيسى صالح الحمادي، وفداً من الجمعية، في مقر المركز بالمدينة الجامعية في الشارقة، وناقش معه سبل تعزيز التعاون وتنسيق الجهود المشتركة بما يخدم الجانبين، وقدم للوفد شرحاً عن مختلف جهود المركز، واستراتيجيته في تطوير تدريس اللغة العربية، بالإضافة إلى إهداء الجمعية العديد من إصدارات المركز.

وأكد الحمادي استعداد المركز للتعاون في تنفيذ مبادرات داعمة لتعزيز اللغة العربية مع الجمعية، بما يسهم في تطوير تعليم اللغة العربية للناطقين بغيرها، مشيراً إلى أهمية تبادل الخبرات، والاطلاع على مستجدات تطوير تعليم اللغة العربية وتعليمها للناطقين بغيرها، وكذلك على مناهج وطرق التدريس الحديثة في ما يتعلق بمعايير تعليم اللغة العربية وتطوير المناهج، وسياسات التقويم، وغيرها من الدراسات الحديثة في هذا المجال.

واستعرض الحمادي أمام الوفد إنجازات المركز، وآخر إصداراته في مجال اللغة العربية، ومنها «استراتيجيات تدريس اللغة العربية»، بالإضافة إلى وثيقة معايير تعليم اللغة العربية للناطقين بغيرها، والعديد من الإصدارات الأخرى. وتطرق الحمادي إلى مختلف الجهود في خدمة تعليم اللغة العربية، وقدم إهداءات من إصدارات المركز من الدراسات والبحوث لجمعية الثقافة والتعليم بجوبا، منها مجموعة معايير تعليم اللغة العربية، وأساليب تقويم الطلبة في اللغة العربية (الواقع والمأمول)، ووثيقة المستويات المعيارية لتعليم اللغة العربية للناطقين بغيرها، وتطوير معايير اختيار وإعداد وتدريب معلمي اللغة العربية، وسلسلة متكاملة لمنهج «أحب العربية» لتعليم اللغة العربية للناطقين بغيرها، بالإضافة إلى كتاب القراءة الإبداعية.


- الحمادي قدم للوفد شرحاً عن جهود المركز، واستراتيجيته في تدريس «العربية».

طباعة