علي بن ثالث: الجائزة تراعي تنوّع المدارس الفنية والثقافية

9 محكّمين في دورة «الأمل» لـ «حمدان بن محمد للتصوير»

أعلنت جائزة حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم الدولية للتصوير الضوئي، انتهاء أعمال التحكيم للدورة الثامنة «الأمل»، كاشفة عن أسماء المحكّمين الدوليين التسعة الذين تولّوا تحكيم المحاور الأربعة المعتمدة لهذه الدورة، وهي: الأمل، ملف مصور، المحور العام، والتصوير الجوي بالفيديو.

وشهدت قائمة المحكّمين الدوليين للدورة الثامنة، حضور المصورين الصحافيّين: رمزي حيدر (لبنان) وأليخاندرو كيرتشوك (الأرجنتين)، والمصورة الوثائقية دونا فيراتو (الولايات المتحدة)، والمصورة القصصية بروك شادن (الولايات المتحدة)، ومصورة ومنتجة الفيديو ميريام ميلوني (إيطاليا)، والمصورة الإنسانية بولومي باسو (الهند)، وأسماء أخرى.

وقال الأمين العام لجائزة حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم الدولية للتصوير الضوئي، علي خليفة بن ثالث، إن أعضاء لجنة التحكيم تمّ اختيارهم وفق المعايير الـمُحدّثة التي يعتمدها مجلس أمناء الجائزة، والتي تراعي تنوّع المدارس الفنية والثقافية لضمان ثراء الخبرات، وشمولية التجارب الفوتوغرافية، وتفاوت الأذواق البصرية بين الحضارات والثقافات المختلفة. وأضاف: «سعداء بأن يكون معنا ضمن المحكّمين هذا الموسم المصورة والمخرجة والمنتجة كيرا بولاك، نجمة الإبداع في TIME العالمية، ومؤسّس مهرجان طوكيو الدولي للتصوير الفوتوغرافي T3 PHOTO، إيهيرو هايامي، والمصور الوثائقيّ الشهير سباستيان ليست. نُقدّم شكرنا الجزيل لكل المحكّمين على المجهود المبذول ونتطلّع قُدُماً للتعرّف الى الأعمال الفائزة في الحفل الختامي في مارس المقبل».

للإطلاع على الموضوع بشكل كامل، يرجى الضغط على هذا الرابط.

طباعة