«أعمال التصميم».. بتوقيع مبدعي «نيويورك أبوظبي»

صورة

يستضيف رواق الفن، المتحف الأكاديمي في جامعة نيويورك أبوظبي، معرضاً جديداً يحمل اسم «أعمال التصميم»، ضمن مساحة المشروع التابعة له. ويفتح المعرض أبوابه، اليوم، أمام الزوار ليعرض مجموعة واسعة من الأعمال الفنية، التي أبدعها أعضاء الهيئة التدريسية في قسم التصميم البصري، وطلبة الجامعة من دفعات 2012 - 2018.

بدأت رحلة «أعمال التصميم» مع إدراج دراسة تصميم الفنون البصرية ضمن منهج الجامعة في يناير 2012، والتي ترافقت مع طرح برنامج اختياري يحمل اسم «تصميم أبوظبي»، إذ احتضن البرنامج التدريبي عدداً من الطلاب، ممن لمسوا روعة التعقيد الذي تتسم به نظريات وممارسات الاتصالات البصرية، ما دفعهم لإنشاء وإدارة مجموعة «التصميم الجماعي» المستقلة التي تُعنى بإيجاد حلول تصميم فعالة، تثري كل أقسام جامعة نيويورك أبوظبي. ولعبت المجموعة دوراً محورياً في بلورة هوية الجامعة البصرية في العاصمة الإماراتية، ودعمت احتياجات التصميم لدى كبرى مؤسسات العاصمة، مثل جمعية الإمارات للطبيعة.

وينقسم المعرض إلى ثلاثة أقسام يحمل كلٌّ منها طابعاً مميزاً، يتمثل الأول في «تصميم هويتنا»، ويتضمن بعض التصاميم الخاصة بالجامعة، مثل الشعلة والصقر وشعار الأوركسترا وغيرها؛ فيما يقدم «تصميم أعمالنا» إبداعات فنية للفرق الطلابية والفعاليات الجماعية.

في حين، يحتضن القسم الأخير «التصميم خارج إطار السعديات» الأعمال التي أبدعت لصالح جهات خارجية، مثل الشعار الذي تم تجديده، أخيراً، لجمعية الإمارات للطبيعة، والشعار الذي يحتفي بمرور 45 عاماً على التعاون الإماراتي الإيطالي، وغيرها.

يُذكر أن فريق عمل رواق الفن في جامعة نيويورك أبوظبي يتولّى إدارة «مساحة المشروع»، الموجودة داخل مركز الفنون في الحرم الجامعي. وتُعد «مساحة المشروع» منصّة مخصصةً للمعارض التي ينظمها أفراد المجتمع الفني داخل وحول جامعة نيويورك أبوظبي، بما في ذلك مهرجان «كابستون» السنوي، ومعارض الكليات، وغير ذلك من مشروعات الفنانين المقيمين بدولة الإمارات. وتتمثّل مهمة «مساحة المشروع» في توفير منصّة غير تجارية، للتجريب والاستكشاف في مجال الفنون البصرية.

 

طباعة