ينظمها مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث

«F3» يحصد 4 أشواط في بطولة فزاع للصيد بالصقور

صورة

انطلقت أول من أمس، منافسات بطولة فزاع للصيد بالصقور التلواح، التي ينظمها مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث في المنطقة المخصصة للبطولات بالروية في دبي، التي تعدّ أولى بطولات الصيد بالصقور في العام الجديد 2019، الذي يحمل عنوان «عام التسامح».

وشهدت البطولة مشاركة كبيرة من نخبة الصقارين،

ودشنت بفئتي الفرخ والجرناس في جير شاهين للشيوخ، بمشاركة أكثر من 180 طيراً، تنافست في خمسة أشواط هي: فرخ - رمز، فرخ - رئيسي، فرخ - نقدي، جرناس - رمز، جرناس - رئيسي.

وتفوقت طيور (F3) لتحقق الريادة في أربعة أشواط، هي: الأول والثالث والرابع والخامس، فيما ذهب الشوط الثاني لفريق الظفرة.

ففي الشوط الأول جير شاهين فرخ - رمز، حقق الطير (47) لـ(F3) المركز الأول قاطعاً المسافة في زمن 17.530 ثانية، وجاء بالمركز الثاني الطير (A2) لـ(F3) قاطعاً المسافة في زمن 17.664 ثانية، وحقق المركز الثالث الطير (85) للظفرة في زمن 18.156 ثانية.

أما الشوط الثاني جير شاهين فرخ - رئيسي، فحقق فريق الظفرة المركز الأول، بواسطة الطير (161) في زمن 17.979 ثانية، وجاء ثانياً الطير (JS 146) للنيف في زمن 18.011 ثانية، وحلّ بالمركز الثالث الطير (SH-1126) في زمن 18.030 ثانية.

وفي الشوط الثالث جير شاهين فرخ - نقدي، حقق فريق

(F3) المركزين الأول والثاني، حيث جاء الطير (SH-1165) في المركز الأول في زمن 18.350 ثانية، وجاء في المركز الثاني الطير (SH-55) في زمن 18.569 ثانية، وذهب المركز الثالث للظفرة بواسطة الطير (60) الذي سجل 18.574 ثانية.

بينما حقق في الشوط الرابع جير شاهين جرناس - رمز، الطير (3) من فريق (F3) المركز الأول قاطعاً المسافة في زمن 17.635 ثانية، وجاء ثانياً الطير (G17) من (F3) في زمن 18.219 ثانية، وحقق المركز الثالث (B-120) من (واي إل إس) فيزمن 18.062 ثانية.

وفي الشوط الأخير جير شاهين جرناس - رئيسي، حقق الطير (H289) من فريق (F3) المركز الأول في زمن 17.587 ثانية، وجاء فريق الظفرة في المركزين الثاني والثالث، عبر كل من (S108) و(S106) اللذين حققا زمناً قدره 17.782 و17.830 ثانية على التوالي.

وقال بن مرخان إنه «تم إثراء البطولات هذا الموسم بمجموعة من الإضافات التي جاءت بتوجيهات سموّ الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي، وتشمل إضافة فئة الجرناس للعامة، وزيادة عدد الأشواط فيها إلى أربعة أشواط، وإضافة أشواط جديدة في فئة الناشئين، بينما يستمر نظام البطولة هذا الموسم على النهج نفسه».


بطولة لا مثيل لها

قال نائب الرئيس التنفيذي لمركز حمدان بن محمد لإحياء التراث، راشد مبارك بن مرخان، إن «هذه البطولات لا يوجد لها مثيل على مستوى العالم، نظراً إلى المستوى التنظيمي والحرفية والدعم الفني والإلكتروني، والخدمات التي يقدمها فريق العمل بالمركز، وعدد الأشواط والجوائز التي تم رصدها، وعدد الفائزين في البطولة الواحدة».

طباعة