خالد القصير: الألعاب تنقل الزوار إلى حضارات مختلفة

حدائق «المنتزه» تتجدّد بـ «جزيرة الأساطير» و«اللؤلؤ»

الافتتاح شهد إطلاق الألعاب النارية التي زينت سماء الشارقة. من المصدر

بحلة جديدة، أطلّت حدائق «المنتزه» في الشارقة، بعد إعادة تطويرها، لتقدم للزوار مجموعة من الخيارات التي تتناسب مع مختلف أفراد الأسرة، ضمن حديقتيها «جزيرة الأساطير» و«مملكة اللؤلؤ».

وشهد حفل الافتتاح، أخيراً، فعاليات وعروضاً بهلوانية توزعت بين ردهات حدائق «المنتزه»، وحظيت بإقبال من الزوار، إلى جانب إطلاق الألعاب النارية التي زينت سماء الشارقة، وأعلنت عن الافتتاح الرسمي.

وقال المدير العام لحدائق «المنتزه»، خالد القصير: «يشكل افتتاح الحدائق بالحلة الجديدة إضافة نوعية إلى الخيارات السياحية والترفيهية في الشارقة»، مضيفاً «لقد اختارت حدائق (المنتزه) أن تكون وجهة لمختلف الفئات العمرية، وأن توفر بيئة آمنة للمتعة والترفيه والتشويق وفق أعلى مستويات الأمان، إذ عملنا على تعزيز مهارات الكوادر المساعدة، ووفرنا مختلف وسائل الحماية والسلامة لرواد (المنتزه) من الكبار والصغار، إلى جانب ذلك استحدثنا هوية جديدة للألعاب تنقل الزوار إلى مختلف حضارات العالم من خلال رحلة ممتعة في الألعاب يعيشون فيها طقوس الحياة الأوروبية وتقاليد الحياة الصينية، ويستعيدون تاريخ الأساطير اليونانية وغيرها من ثقافات العالم». وتسرد الحديقة الترفيهية عبر 26 لعبة تحتضنها «جزيرة الأساطير» مجموعة من الحكايات الخيالية والأساطير، المستوحاة من تسع دول.

وفي الحديقة المائية يخوض الزوار رحلة لاستكشاف أسرار «مملكة اللؤلؤ»، وهي قصة «الأميرة لؤلؤة» التي تخوض مغامرات شيقة لإيجاد «لؤلؤة المعرفة»، عبر 35 مرفقاً ومنزلقاً مائياً يناسب كل الأعمار.


حفل الافتتاح تزيَّن بفعاليات وعروض بهلوانية توزعت بين ردهات حدائق «المنتزه».

طباعة