من واجهة المجاز المائية إلى جزيرة النور

سماء الشارقة تتزيّن بلوحة من الألوان النارية

صورة

احتفالاً بالعام الجديد، أضاءت عروض الألعاب النارية سماء الشارقة، الليلة قبل الماضية، في أكثر من موقع، لتجتذب آلاف الزوّار الذين تابعوا العروض، وحرصوا على توثيق استقبال 2019 مع ألوان التشكيلات المبهجة في سماء الإمارة الباسمة من واجهة المجاز المائية، إلى جزيرة النور.

وأطلقت واجهة المجاز المائية، على مدى 10 دقائق متواصلة، استعراضاً من الألعاب النارية زيّنت به سماء الإمارة بعد منتصف الليل احتفالاً بالعام الجديد.

وشكّلت الواجهة ليلة رأس السنة لوحة من الألوان النارية التي انطلقت من 16 منصّة تم تثبيتها وسط بحيرة خالد، لتمنح مئات الآلاف من الزوّار والمقيمين في الإمارة بهجة خلال استقبالهم للعام الجديد.

من جهتها، قالت المدير العام لواجهة المجاز المائية، مروة عبيد الشامسي: «لقد اعتدنا في واجهة المجاز أن نكون مع الجمهور في مختلف المناسبات التي تمر على الدولة سنوياً، وها نحن اليوم نحتفل سوياً بالعام الجديد لنكون شركاء في الفرح مع الناس، مشرعين أبواب المكان لاستقبالهم كما اعتدنا دائماً، لتبقى واجهة المجاز وجهة استقطاب العديد من الزوّار والقاطنين، والمتنفس الحيوي لهم في جميع المناسبات والأوقات من العام».

وأضافت: «نحرص على تقديم كل ما يسهم في إسعاد الجمهور، لهذا نظمنا فعاليات الألعاب النارية، ووفرنا خدمات ميسّرة للجمهور، لنؤكد على ريادة الخدمة المقدمة، وبالطبع هذا النجاح الذي لمسناه هو ثمرة جهود متواصلة يبذلها فريق العمل، الذي يراعي أدق التفاصيل للخروج بالاحتفالية بأبهى حُلّة، ونأمل أن يحمل العام الجديد كل الخير والسلام للجميع».

أما جزيرة النور في الشارقة، فاستقبلت العام الجديد على أنغام الموسيقى الحيّة، والألعاب النارية التي أضاءت سماء الشارقة. واستمتع الزوّار قبل ساعات من استقبال السنة الميلادية الجديدة، بباقة صمّمت خصيصاً لهذه الأمسية.


10

دقائق تواصلت فيها عروض الألعاب النارية، التي قدمتها واجهة المجاز المائية.

مروة عبيد الشامسي:

«نحرص على تقديم كل ما يسهم في إسعاد الجمهور.. ونأمل أن يحمل العام الجديد كل الخير والسلام للجميع».

طباعة