رأس الخيمة تخطط لدخول «غينيس» للعام الثاني في عرض الألعاب النارية

تتطلع إمارة رأس الخيمة إلى تسجيل رقم قياسي جديد ضمن «غينيس» للأرقام القياسية، في عرضها المرتقب للألعاب النارية ليلة رأس السنة الجديدة.

وتجري التحضيرات على قدم وساق من قبل شركة «مرجان»، المطوّر الرئيس لمشروعات التملك الحر في رأس الخيمة، التي ستشرف على تنظيم العرض، وكذلك «جروتشي»، خبراء الألعاب النارية، لدخول «غينيس» للأرقام القياسية مجدداً مع «عرض أطول خط مستقيم للألعاب النارية في العالم».

وتسعى رأس الخيمة إلى حصد لقب «أطول خط مستقيم للألعاب النارية»، عبر تنظيم عرض يفوق الرقم الحالي 11.83 كيلومتراً. ووفقاً لـ«غينيس» للأرقام القياسية، يتم تسجيل هذا الرقم بقياس المسافة المستقيمة من أول إلى آخر منصّة لإطلاق الألعاب النارية، شريطة ألا تتجاوز المسافة الفاصلة بين المنصّة والأخرى كيلومترين، وأن يتم استخدام 300 كيلوغرام على الأقل من الألعاب النارية في كل منصّة. وينبغي أيضاً أن يستمر العرض لمدة لا تقل عن خمس دقائق.

ومع سعيها إلى تسجيل هذا الرقم القياسي، تؤكد رأس الخيمة مرة أخرى مكانتها وجهة استثنائية لحضور احتفالات رأس السنة الجديدة، حيث تضمن للمشاهدين الاستمتاع بتجربة غير مسبوقة في استقبال العام الجديد مع عرض مذهل للألعاب النارية يعدّ من بين الأطول في دولة الإمارات لمدة 12 دقيقة. وكانت رأس الخيمة قد نجحت في عرض العام الماضي 2018 بالحصول على لقب أكبر ألعاب نارية هوائية على مستوى العالم. وسيكون عرض هذا العام محط أنظار العالم مع سعي الإمارة إلى تسجيل رقم قياسي جديد في «غينيس» للأرقام القياسية.

طباعة