الأمير فيليب يقضي «يوم العيد» بمفرده

الملكة إليزابيث حضرت دون مرافقة زوجها. أ.ف.ب

غاب الأمير فيليب، زوج الملكة إليزابيث ملكة بريطانيا، عن قداس عيد الميلاد أمس، إلا أن مصدراً ملكياً قال إن الأمير، البالغ من العمر 97 عاماً، بحالة صحية ممتازة، لكنه يريد فقط أن يقضي اليوم بمفرده.

وتزوج فيليب، دوق إدنبره، إليزابيث عام 1947، ويقف بجانب زوجته منذ توليها العرش.

وقال المصدر «الدوق بحالة صحية ممتازة، لكنه سيقضي اليوم بمفرده».

وخضع الضابط السابق بالبحرية لجراحة ناجحة في الفخذ، في وقت سابق من العام الجاري، وتقاعد عن الحياة العامة العام الماضي، ولعن ساخراً الوقت الذي لم يعد فيه قادراً على «الوقوف لفترة طويلة».

وعادة يحضر كبار أفراد العائلة المالكة قداس عيد الميلاد، في كنيسة القديسة مريم المجدلية، في ساندرينغهام بشرق إنجلترا. وحضرت الملكة إليزابيث، وكذلك ولي العهد الأمير تشارلز أمير ويلز، إلا أن زوجته كاميلا لم تحضر. كما حضر أيضاً الأميران وليام وهاري مع زوجتيهما كيت وميغان.

 

طباعة