تجارب علاجية لاستعادة ذاكرة مرضى الزهايمر

نشر باحثون في معهد كوينزلاند برين في أستراليا نتائج دراسة نجحوا فيها في عكس أعراض الخرف، وهو نوع من أنواع التراجع العقلي الذي يظهر غالباً كمرض الزهايمر، وأجرى العلماء تجاربهم على الحيوانات دون استخدام أي مواد دوائية، وأعلن وزير الصحة الأسترالي، يوم الثلاثاء 18 ديسمبر، عن خطط لمنح الباحثين 10 ملايين دولار كتمويل لبدء اختبار هذا العلاج عند البشر.

ونجح العلماء في استعادة وظيفة الذاكرة عند تطبيقها على الفئران والأغنام، وسيستطيع الفريق، بعد حصوله على تمويل قدره 10 ملايين دولار، البدء في اختبار سلامة تطبيق هذا العلاج عند البشر في نهاية عام 2019.

يعد اختبار السلامة مجرد خطوة أولى لنقل العلاج الجديد من مختبرات الأبحاث إلى التطبيق السريري، وإذا تأكد الباحثون من سلامة العلاج، ستبدأ بعدها التجارب السريرية للتأكد من فعاليته، أي أن هذه الخطوة الكبيرة هي مجرد خطوة أولى، لكنها تستحق الجهد المبذول من أجلها.

وقال الباحث يورجن جوتز في حديث لهيئة الإذاعة الأسترالية: «سيضمن هذا التمويل تركيز أفضل العلماء في العالم على إيجاد علاج للخرف، ونهدف على المدى الطويل إلى اختراع جهاز محمول وبسعر معقول، يساعد الملايين من مرضى الزهايمر في أستراليا وفي جميع العالم».

طباعة