«موسى» يداعب أوتار غيتاره خلال خضوعه لجراحة في المخ

موسى مانزيني: أعتزم الوقوف على المسرح مجدداً بمجرد استكمال التعافي. وكالات

عزف فنان الجاز الجنوب إفريقي، موسى مانزيني، موسيقاه في أنحاء شتى من العالم، لكنه قدم عرضاً ليس له مثيل عندما داعب أوتار غيتاره، وهو راقد للخضوع لجراحة في المخ. ويظهر مانزيني، الذي يعزف عدداً من الآلات ويحاضر بالجامعة، في فيديو مصور أثناء الجراحة التي استمرت ست ساعات لاستئصال ورم في المخ، إذ يبدو راقداً على ظهره في غرفة العمليات محاطاً بأفراد الطاقم الطبي، ويعزف على أوتار الغيتار.

وسمح ذلك للأطباء في مدينة دربان بجنوب إفريقيا، بتحديد مناطق المخ التي يستخدمها مانزيني عند العزف، حتى يحافظوا عليها، ويعيدوا إلى أصابعه بعض الحركات التي تأثرت سلباً بالورم.

وقال مانزيني بعد أسبوع من العملية الجراحية: «انتابني شعور غريب للغاية وغير مريح، أن تكون في حالة بين التخدير العام واليقظة، وتسمع أصوات معدات الطبيب داخل رأسك.. يكون من الصعب للغاية التركيز». واختار الأطباء أن يظل مانزيني يقظاً لتقييم أي المناطق في دماغه تعمل أثناء إجراء الجراحة، ما يساعد على الحد من خطر إصابته بأي أضرار عصبية. وأكد الفنان أنه ينوي الوقوف على المسرح مجدداً بمجرد استكمال تعافيه.‭‭

 

طباعة