أنثى إنسان الغاب المهقاء تعود إلى غابتها

ألبا ستظل موضع مراقبة مكثفة لـ 6 أشهر. أ.ف.ب

عادت أنثى إنسان الغاب المهقاء، الوحيدة المعروفة في العالم، إلى غابة «بورنيو» بعد أكثر من عام على إنقاذها من الأسر.

وقالت هيئة «بورنيو أورانجوتان سرفايفال» للحفاظ على حيوان إنسان الغاب، إنه أطلق سراح «ألبا» في الغابة يوم الأربعاء الماضي، حيث أظهرت على الفور سلوكاً طبيعياً، مثل تسلق الأشجار والبحث عن الطعام وبناء أعشاش. وأضافت الهيئة المعنية بالحفاظ على إنسان الغاب والتي توفر حماية لأنثى إنسان الغاب منذ العام الماضي، أنها «ستواصل المراقبة المكثفة على مدى ستة أشهر مقبلة على ألبا في الغابة». وأوضحت أن فريقاً من المتنزه الوطني والهيئة المعنية بالحفاظ على الطبيعة التابعة للحكومة المحلية سيقوم بدوريات أمنية. وعثر على ألبا، ذات العينين الزرقاوين والفراء الأبيض، في أبريل 2017، محبوسة داخل قفص خشبي صغير وقد بدا عليها الكسل، كما عثر على آثار دماء على وجهها.

 

طباعة