فاريل: نكات «هولمز آند واطسون» ستجعلكم تحمرّون خجلاً

يلتئم شمل الممثلين الكوميديين ويل فاريل وجون سي.رايلي، على الشاشة الفضية مرة أخرى في عيد الميلاد، في فيلم «هولمز وواطسون»، وهو فيلم ساخر عن القصص المشهورة للمحقّقين البريطانيين الأسطوريين.

وتدور أحداث الفيلم حول شرلوك هولمز (فاريل)، وشريكه الدكتور واطسون (رايلي)، اللذين يسعيان للتصدي لمخطط لاغتيال الملكة فيكتوريا.

ويتبنّى الفيلم نبرة مختلفة تماماً عن القصص البوليسية الكلاسيكية التي ألفها سير آرثر كونان دويل. وقال فاريل إنه منذ البداية تخيّل فيلماً بنكهة كوميديا ميل بروكس، المخرج المشهور بأفلامه الساخرة.

وقال فاريل «فيلم هولمز وواطسون يتضمن بعض النكات الذكية، لكنه يتضمن أيضاً كوميديا المواقف، وبعض النكات التي ستجعلكم تحمرّون خجلاً».

وسبق أن عمل فاريل ورايلي معاً في فيلم «الأخوان غير الشقيقين» (ستيب براذرز) وفيلم «ليالي تالاديجا» (تالاديجا نايتس). وعبّر رايلي عن أمله في أن يلقى الفيلم إعجاب محبي هولمز.

وأضاف «معظم النكات في الفيلم في رأيي تستند إلى الكتب. نحن نسخر من أمور وردت في الكتب، وتم تناولها بطريقة جادة في الكتب، لكننا نتناولها بشكل كوميدي».

طباعة