يضم صوراً تبرز الروابط التاريخية بين البلدين

معرض يحتفي بالعلاقات الإماراتية - البحرينية منذ عهد المؤسسين

صورة

تفقد سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، وزير الخارجية والتعاون الدولي، والشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، وزير التسامح، المعرض الوثائقي التاريخي، المصاحب لحفل السفارة البحرينية بمناسبة اليوم الوطني للمملكة، وذكرى تولي ملك البحرين مقاليد الحكم.

ضم المعرض عشرات الصور التاريخية، التي تمحورت حول العلاقات بين قيادتي وشعبي البلدين الشقيقين، لتؤكد عمق وقوة العلاقات التي ترسخت منذ عهد المؤسسين، والتي ازدادت رسوخاً في ظل القيادة الحكيمة للبلدين الشقيقين.

وقدم معرض الصور جوانب من العلاقات الراسخة بين البلدين، منذ عهد المغفور لهما الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، والشيخ عيسى بن سلمان، رحمه الله، وامتداد هذه العلاقات المميزة في عهد القيادة الحالية لدولة الإمارات العربية المتحدة ومملكة البحرين.

وشارك الأرشيف الوطني سفارة مملكة البحرين، لدى الدولة، احتفالاتها باليوم الوطني الـ47 للمملكة، وعيد الجلوس الـ19 لملك مملكة البحرين الشقيقة، حمد بن عيسى آل خليفة، بهذا المعرض، لمنح هذه المناسبة بعداً تاريخياً مهماً؛ إذ تمتد جذور العلاقات التاريخية بين البلدين لعقود طويلة، وترسّخت حتى أصبحت العلاقة الإماراتية - البحرينية نموذجاً متميزاً بين الأشقاء قيادة وشعباً.

من جهته، قال الشيخ خالد بن عبدالله بن علي بن حمد آل خليفة، سفير مملكة البحرين الشقيقة لدى الدولة: «نثمن عالياً دور الأرشيف الوطني في حفظ تاريخ وتراث دولة الإمارات ومنطقة الخليج العربي للأجيال. ونقدر له مشاركته بمعرض الصور التاريخية في احتفالاتنا الوطنية والتي تفتح صفحات مشرفة تبرز تاريخ العلاقات الطيبة والمميزة بين البلدين الشقيقين، أمام الزوار والمشاركين في هذا الحفل الوطني».

وأضاف أن صور المعرض تؤكد عمق ومتانة العلاقات التي أثمرت نموذجاً مميزاً على الصعيدين الرسمي والشعبي، وعبرت عن الروابط المتينة والرؤية الواحدة لدى قادة البلدين تجاه القضايا الإقليمية والدولية.

وتابع السفير البحريني: «ما يزيدنا فخراً، ونحن نحتفي بالمناسبات الوطنية والتاريخية المشرفة، أن العلاقات بين البلدين الشقيقين في تقدم وازدهار على مختلف الصعد، ويسهم في ذلك ارتكازها على أسس قوية من المحبة والوئام والترابط والتلاحم والمصير المشترك، وهي تتنامى بفضل الحكمة والرؤى المتطابقة لدى قيادتي الإمارات والبحرين، وبفضل الدعم الكبير والمتواصل للتعاون المشترك».


خالد آل خليفة:

«ما يزيدنا فخراً، ونحن نحتفي بالمناسبات الوطنية، أن العلاقات بين البلدين الشقيقين في تقدم وازدهار، على مختلف الصعد».

طباعة