ساندرا بولوك تحاول السيطرة على «مخاوفها السياسية»

بولوك: الإنسان الذي لا يشعر بالخوف مطلقاً ساذج. أرشيفية

تحاول نجمة هوليوود الشهيرة، ساندرا بولوك، السيطرة على مخاوفها، إلا أنها لا تنجح في ذلك أحياناً. وقالت عن الوضع السياسي في الولايات المتحدة: «أحياناً أشعر بالخوف، وأحياناً أخرى لا.. أنا لست قلقة بسبب الأمور التي تحدث لدينا. فهذه هي الحال مع الانتخابات. قد تستمر هذه الأمور لمدة ثمانية أعوام، لكنها ستنتهي أيضاً في وقت ما».

واعتباراً من بعد غدٍ، يُعرض فيلم بولوك الجديد «بيرد بوكس» على شبكة «نيتفليكس» للبث الرقمي. وتلعب النجمة في فيلم الرعب دور أم لطفلين، تضطر معهما إلى الفرار من تهديد غامض.

وذكرت بولوك (54 عاماً) أنها تحاول إحداث توازن مع نفسها، في ما يتعلق بمشاعر الخوف، وقالت: «أتصور أن الإنسان الذي لا يشعر بالخوف مطلقاً إنسان ساذج، بينما الذي يشعر بالخوف كثيراً لا يعد باستطاعته النظر خارج حدود نفسه». وأضافت بولوك أنها تحاول تعريف طفليها بالعالم، بما يتناسب مع عمريهما (خمسة وثمانية أعوام)، وقالت: «أشرح لهما التاريخ، وكيف يمكننا عدم تكراره».

وذكرت النجمة الأميركية أنها تجعل طفليها يكتشفان الكثير من الأمور في العالم، لأنها ترغب في أن «يفهما أن هناك أشياء مخيفة في العالم»، موضحة أنها لا تهدف من ذلك إلى إخافتهما، بل إلى جعلهما حذرين.

طباعة