إعادة أنثى وحيد قرن جرفتها الفيضانات

قال مسؤولون، أمس، إنه تمت إعادة أنثى وحيد قرن من نوع معرض للانقراض إلى مكانها في أكبر متنزه وطني في نيبال، بعد أن جرفتها الفيضانات إلى الهند العام الماضي.

وقال بيد كومار داكال، رئيس حرس متنزه شيتوان الوطني في جنوب وسط نيبال، إن المسؤولين عثروا على أنثى وحيد القرن، وعمرها 20 عاماً تقريباً، بالقرب من منطقة محمية في ولاية بيهار بالهند، أمس، وقامت بتخديرها باستخدام بندقية سهام.

وأضاف أنه «تم نقلها بعد ذلك بشاحنة بعد إحضارها إلى شاطئ نهر ناراياني. حملناها على متن قارب خشبي وأطلقناها إلى المتنزه».

وقال إن نحو 35 خبيراً في الحياة البرية ومئات من السكان المحليين شاركوا في العملية.

وأوضح داكال أن الأنثى هي وحيد القرن الـ11 الذي يتم إعادته من الجانب الهندي من الحدود بعد أن جرفتها الفيضانات المدمرة عام 2017. وقال إن الخطط جارية لإعادة اثنين آخرين من وحيد القرن إلى ديارهما.

طباعة