«السمالية الربيعي» يأخذ الشباب في رحلة إلى التاريخ والأجداد

يطلق نادي تراث الإمارات، اليوم، فعاليات ملتقى السمالية الربيعي الذي يقام تحت رعاية سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان، ممثل صاحب السمو رئيس الدولة رئيس النادي، ويستمر ثلاثة أسابيع، ويتعرف الطلبة المشاركون فيه إلى العديد من مفردات الموروث الوطني، ويمارسون جملة من البرامج والأنشطة التراثية، سعياً وراء تحقيق غايات الملتقى في تعريف الشباب والناشئة بتفاصيل حياة الأجداد وما خلّفوه من تراث أصيل، والمساهمة في ترسيخ مفاهيم الانتماء والمواطنة الصالحة لدى هذا الجيل المستقبلي الواعد. وبين راشد خادم الرميثي رئيس قسم شؤون المراكز مدير الملتقى، أن فعاليات الملتقى تتضمن تنفيذ ورش تعليمية تراثيه لتثقيف المشاركين من الجيل الجديد بتراث الآباء والاجداد، مثل الفروسية التي تتضمن ورشها جوانب تعليمية للتعرف إلى مختلف أجزاء وأعضاء الخيل والتعامل معه وركوبه، والتعريف بأكاديمية بوذيب للفروسية التي سيقوم طلبتها بدورهم بزيارة للملتقى في أسبوعه الأول، وكذلك الهجن التي تتضمن التعريف بالهجن وتاريخها ودورها في دوله الإمارات ما قبل الاتحاد، وكيفية ركوبها، وطريقة حلبها وشرب حليبها، إضافة إلى ورش حول العادات والتقاليد يتم تنفيذها في الحظيره التي يقدم الخبراء التراثيون فيها طريقة إعداد القهوة، كما يدرب الخبراء والمدربون الطلبة المشاركين على إكرام الضيف، الى جانب بيت الشعر ودوره في آداب المجالس وخدمة الشعر والشعراء في الماضي، وكذلك الألعاب الشعبية، والصيد بالصقور.

طباعة