في «مهرجان الشيخ زايد التراثي 2018»

الجناح السعودي يعرض الثوب العسيري.. و«الكويتي» يعبق بالدخون

الجناح السعودي يتكون من 12 محلاً تتنوع منتجاتها وحرفها التراثية. من المصدر

يحتضن «مهرجان الشيخ زايد التراثي 2018» أجنحة تزخر بمعروضات تراثية، تمثل أوجه الحياة في الماضي بدول خليجية، من بينها الجناحان السعودي والكويتي.

ويعد جناح المملكة العربية السعودية من أبرز أجنحة الحي الخليجي، لما يضمه من منتجات تراثية تمثل أرجاء المملكة، فضلاً عن الأعمال والحرف والمأكولات الشعبية التي تشتهر بها. وتعرض محال الجناح منتجات صناعات خشبية ونجارة تقليدية، بالإضافة إلى صناعة النسيج والسدو والثوب العسيري والإكسسوارات ومنتجات الخوص.

وقالت مشرفة الجناح السعودي، مها بنت ضيف الله الرويس: «تأتي مشاركة المملكة في الدورة الحالية من المهرجان، تحت إشراف الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني، ممثلة بـ(برنامج بارع) للحرف والصناعات اليدوية»، مضيفة أن الجناح يتكون من 12 محلاً، تتنوع منتجاتها وحرفها التراثية.

وأشارت الرويس إلى أن الجناح يضم منتجات لصناعات يدوية ذات إرث ثقافي بالمملكة، مثل الأقفاص التي تعتمد في صناعتها على جريد النخل، ويطلق اسم «قفاص» على الحرفي الذي يزاولها.

وأفادت بأن أحد المحال يعرض منتجات تعتمد على توافر المادة الخام من الخوص أو سعف النخيل، حيث تقوم الحرفيات في بعض المدن بصناعة الحصير والمكانس والقبعات والمراوح، وتعرض محال أخرى مجموعة متنوعة من الحلوى الشعبية والتمور، التي تنتشر صناعتها في القصيم ومكة والمدينة والإحساء، كما يعرض أحد المحال البخور ودهن العود المصنوع بأيدٍ نسائية، حيث تختلف تركيبته ونسب مكوناته من حرفية إلى أخرى.

وتزين محل آخر بحلي وإكسسوارات بأشكال متعددة، تضم الخواتم والأساور والأقراط المصنعة يدوياً، وتشتهر بها جزيرة فرسان.

بينما يشارك الجناح الكويتي بـ11 محلاً، تعرض منتجات متميزة، تمثل حرفاً تقليدية كصناعة العطور والدخون والملابس القديمة والحديثة، بالإضافة إلى الفن التشكيلي وأسطوانات البشتختة.

وقال مشرف الجناح الكويتي، حسين محمود صالح، «تأتي مشاركتنا تحت رعاية وزارة الإعلام الكويتية، وحرصنا على تقديم منتجات بروح تراثية تهم الأجيال الحالية بلمسة عصرية، وتستخدمها في حياتها اليومية»، موضحاً أن الجناح يضم ثلاثة محال بنكهة فنية، يعرض أحدها أسطوانات لقدامى المطربين الخليجيين والعرب وآلات البشتختة التي تعمل بكفاءة عالية، والثاني يعرض لوحات فنية تشكيلية منفذة بالخط العربي، والثالث ينفذ لوحات فنية بطرق مبتكرة مزينة بأسماء زوار المهرجان.


جناح المملكة يضم منتجات لصناعات يدوية ذات إرث ثقافي.

الجناح الكويتي يضم ثلاثة محال بنكهة فنية متنوعة.

طباعة